تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

المشاركون في ملتقى الصناعات الغذائية يقدمون مجموعة من المقترحات لمعالجة المعوقات التي تواجه منشآت التصنيع الغذائية

بانوراما سورية:

تركزت مداخلات الصناعيين المشاركين في ملتقى الصناعات الغذائية الذي أقيم مساء أمس  ضمن فعاليات (معرض فود أكسبو 2022) حول معالجة المعوقات التي تواجه منشآت الصناعات الغذائية في توريد المواد الأولية وتأمين حوامل الطاقة وتمويل الاستيراد.
وقدم الصناعيون مجموعة من المقترحات منها معالجة الأسعار التأشيرية وتشجيع عملية التصدير والعمل على حل مشكلة ارتفاع كلف الإنتاج والسماح بالإدخال المؤقت للمواد الأولية لإعادة تصنيعها وتصديرها وتقديم تسهيلات في استيراد المواد الأولية ودعم عملية التصدير.
وزير الصناعة زياد صبحي صباغ وفي رده على مداخلات الصناعيين أكد أهمية هذه اللقاء لبحث المعوقات التي تواجههم وإيجاد حلول وتوافقات للنهوض بالصناعات الغذائية التي حققت الأمن الغذائي خلال سنوات الأزمة لافتاً إلى أن كل المقترحات التي قدمها الصناعيون ستكون باهتمام الحكومة لمعالجتها بالتعاون مع الاتحادات وأن الوزارة بدأت بخطة الزراعات التعاقدية لتأمين احتياجات المصانع من المواد الأولية الزراعية.
وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل أوضح أن اللقاء مع الصناعيين فرصة لتبادل الأفكار والآراء حول جميع القضايا الخاصة بالقطاع الغذائي والتي تعتبر من القطاعات الرائدة في سورية والحاضرة في أسواق الكثير من الدول لافتاً إلى أنه سيتم التعاطي بإيجابية مع معظم الطروحات التي قدمها الصناعيون ضمن الإمكانيات المتاحة بما فيها إمكانية تعديل الأسعار الاسترشادية وتقديم تسهيلات للحصول على إجازات الاستيراد للصناعي وتخفيض كلف مدخلات الانتاج  وتشجيع الصادرات الصناعية.
وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أكد أن الحوار والتكامل بين جميع القطاعات أساس النجاح للوصول لقرارات تخدم مصلحة الوطن وأن تعاون اتحاد غرف التجارة والزراعة ساهم بزراعة مساحات كبيرة من الذرة خلال العامين الماضي والحالي مبيناً أنه يجب التركيز في المرحلة القادمة على الحد من نسبة الفاقد من المنتج الزراعي عبر الاهتمام بطرق النقل والتخزين والتصنيع إضافة إلى البحث عن طرق للتقليل من الاعتماد على استيراد مستلزمات الإنتاج وإيجاد بدائل لتصنيعها وزيادة انتاج السلع محلياً وتعزيز المخزون الاستراتيجي منها.
الرئيس التنفيذي المنظم للملتقى غياث شماع أكد أهمية الحوار للوقوف على واقع الصناعات الغذائية من خلال اللقاء المباشر بين الصناعيين والوزراء للوصول إلى حلول للمشكلات التي تواجههم والنهوض به بالقطاع الصناعي للنهوض بالاقتصاد الوطني.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات