تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وتعويضات العاملين في الدولة.. استيراد المشتقات النفطية يبدأ بعد أيام.. قريباً قرار لفرز المهندسين الخريجين

بانوراما سورية:

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أن الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وتعويضات العاملين في الدولة رغم الواقع الاقتصادي والظروف التي تمر بها سورية جراء الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها، مشيراً إلى أن واقع الإنتاج والتصدير هذا العام أفضل من العام الماضي.

وقال المهندس عرنوس في كلمة له خلال المؤتمر العام لنقابة المهندسين: “ما يشغل بال الجميع اليوم هو الواقع الاقتصادي والمشتقات النفطية والكهرباء لأن أي مشكلة تصيب هذه القطاعات تنعكس على كافة القطاعات سواء الصناعية أو الزراعية أو النقل، وبعد أيام يبدأ استيراد المشتقات النفطية ليس كما نرغب لكن سنعود إلى ما كنا عليه خلال الفترة السابقة حيث كنا نوزع ستة ملايين ليتر مازوت وأربعة ملايين ليتر من مادة البنزين يومياً، وسيتم سد النقص الحاصل الذي شعر به كل مواطن”.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية تسليم الفلاحين والمزارعين لموسم القمح إلى المراكز الحكومية لتعزيز المخازين وتأمين الحاجة المحلية من المادة في ظل ارتفاع أسعارها عالمياً، لافتاً إلى أن الحكومة تبذل كل الجهود لاستلام هذا الموسم الحيوي للاقتصاد الوطني.

وأوضح المهندس عرنوس أن الحكومة تسعى إلى تحريك عملية الإنتاج من خلال تقديم التسهيلات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وفتح سقف القروض، حيث تصرف المبالغ من المصارف تباعا حسب نسب التنفيذ، مؤكداً أن حجم المشاريع الصغيرة في تطور كبير والتركيز على المشاريع الزراعية بكل أشكالها وخاصة التصنيع الزراعي، مبيناً أن للمهندسين دوراً في تحريك السوق من خلال القيام بالمشروعات الصناعية حسب مقومات كل محافظة، كما أن لهم دوراً مهماً في إعادة البناء والإعمار ما يتطلب استنهاض كل الطاقات لديهم.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن جميع الطروحات في المؤتمر ستكون محط اهتمام ومتابعة من قبل الحكومة، مشيرا إلى أنه قريباً سيكون هناك قرار لفرز المهندسين الخريجين. كما سيتم قريباً إدخال مجموعات توليد في الخدمة ما سيسهم في تحسين واقع الكهرباء.

وقال المهندس عرنوس إن الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد تتطلب قرارات استثنائية لتأمين المواد والسلع الأساسية في السوق المحلية وضمان عدم انقطاع أي مادة منها وبما يراعي الإمكانات المتوافرة في ظل الحصار الاقتصادي الجائر وسرقة الثروات الوطنية من نفط وقمح من قبل الاحتلال الأمريكي وأدواته.

وأشار المهندس عرنوس إلى مخططات النظام التركي العدوانية ضد سورية وخصوصاً ما يتعلق بما يسمى إنشاء /منطقة آمنة/ موضحاً أن المحور المعادي لسورية وعلى رأسه النظام التركي والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهما يحاولان دائما العبث بأمن سورية واستقرارها مؤكداً أن سورية واعية لما يجرى على الساحة وسيتم إحباط كل محاولة غدر تقوم بها أي دولة.

وفي تصريح صحفي لفت رئيس مجلس الوزراء إلى أن كل ما تمخض عن مؤتمر المهندسين سيكون محط واهتمام الحكومة كجميع مؤتمرات الاتحادات والنقابات وقال إن “المهندسين هم قادة في مواقع العمل والإنتاج وطروحاتهم المتعلقة بالمهنة أو المتعلقة بالشأن الاقتصادي والمعيشي كانت بناءة وإيجابية وستلقى المتابعة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات