تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

السيد أيمن مولوي خازن غرفة صناعة دمشق وريفها : توفير بيئة عمل آمنة وخالية من المخاطر يجب أن يكون شعار لكل منشأة صناعية

بانوراما سورية- أديل خليل:

أكد السيد أيمن مولوي عضو مكتب اتحاد غرف الصناعة ورئيس لجنة العمل والتأمينات بغرفة صناعة دمشق وريفها على الدور الكبير الذي تقوم به غرف الصناعة في التوعية للحفاظ على العمال وحفظهم من مخاطر العمل وضرورة إيجاد وتوفير المعدات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية في المعامل وتوعية العمال وإرشادهم الى الالتزام بشروط السلامة المهنية.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها المولوي في المؤتمر السنوي السادس للسلامة والصحة المهنية والذي أقامته المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبالتعاون مع غرفة صناعة دمشق والاتحاد العام لنقابات العمال وعدد من شركات القطاع العام والخاص في مكتبة الأسد بدمشق.
كما أشار مولوي خلال كلمته الى أن توفير بيئة عمل امنة وخالية من المخاطر يجب ان يكون شعار لكل منشأة صناعية ويجب رفع مستوى كفاءة وسائل الوقاية وهذا يؤدي الى الحد من الإصابات والإمراض المهنية وحماية العاملين من الحوادث والأمراض الناتجة عن العمل والتي ستكون نتائجها في حال حدوثها خسارة على الجميع .
وأضاف مولوي : انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية التي تقع علينا كغرفة صناعة وممثلين لأرباب العمل وإيمانا منا بالدور التشاركي مع العمال ممثلين باتحاد نقابات العمال ومع مؤسسات الدولة ومؤسسة التأمينات الاجتماعية يأتي دورنا في التوعية للحفاظ على العمال وحفظهم من مخاطر العمل وضروة ايجاد وتوفير المعدات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية في المعامل ، مشددا على ضرورة وجود قسم خاص يعنى بموضوع الصحة والسلامة المهنية بالشركات الكبيرة والمتوسطة وضرورة الوعي لدى صاحب العمل بتلك المنشآت ولدى العمال للتوعية من مخاطر العمل .
ولفت المولوي إلى ان غرفة الصناعة تسعى خلال هذا العام إلى إقامة دورات توعية للصناعيين بالتعاون مع الوزارة ومؤسسة التأمينات الاجتماعية بغية تحقيق هذا الهدف ، إضافة للتعاون الذي بدأ مع منظمة العمل الدولية ، موضحا أنه ومن خلال هذه الدورات سيتم العمل على توجيه البوصلة لإعداد البرامج الخاصة للتوعية بتحقيق السلامة المهنية بكافة القطاعات الصناعية والنسيجية والكيميائية والهندسية والغذائية ،
وأشار مولوي الى أهمية تسليط الضوء على مصادر الخطر والحوادث التي قد تقع في هذه المنشآت وكيفية الحد منها من خلال الالتزام بالتعليمات وإشارات التوعية الخاصة بالسلامة والصحة المهنية بكل هذه القطاعات ، مؤكدا على واجب كل ادارة عليا في المصانع ان تضع هذا الهدف نصب أعينها وعلى العمال الالتزام بشروط السلامة لتحقيق السلامة للجميع.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات