تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

بعد 17 عاماً على الاكتتاب 12 بالمئة فقط نسبة إنجاز المرحلة الثانية من السكن الشبابي بطرطوس

طرطوس- ربا أحمد:

اكتتب أكثر من 3700 شاب من طرطوس منذ عام ٢٠٠٥ على مساكن مشروع السكن (الشبابي)، وقد بنت المؤسسة لنحو ألفٍ ومئتين منهم، أما مساكن المرحلة الثانية التي تعود لـ 2400 مكتتب فلم تستلم مؤسسة الإسكان الأرض اللازمة للبناء عليها لمصلحتهم حتى عام ٢٠١٨ لتتعاقد بعد ذلك على بنائها مع القطاع العام في نهاية عام ٢٠٢٠ بمدة عقدية ٧٢٠ يوماً أي يفترض أن تنجز الأبراج في نهاية عام ٢٠٢٢، ولكن نسبة التنفيذ اليوم لم تتجاوز ١٢ بالمئة وبالتالي تحتاج لسنوات عديدة أخرى وليس شهوراً لتنتهي.. هذه ليست سيرة ألف ليلة وليلة وإنما واقع المرحلة الثانية لأبراج السكن الشبابي بطرطوس!

وهنا لابد من الإشارة إلى أن سنوات أخرى تعني فروقات أسعار جديدة والتزامات مالية كبيرة على الشبان المكتتبين الذين زادت أقساطهم ٥ أضعاف بسبب فروق السنوات والتكلفة، فلماذا هذا البطء اليوم في التنفيذ؟

مدير فرع المؤسسة العامة للإسكان بطرطوس معمر أحمد أشار إلى أن المؤسسة تنفذ المرحلة الثانية من السكن الشبابي فئة (أ) جانب المشفى العسكري – عقدة الشيخ سعد – بعدد أبراج يبلغ ٣٨ برجا يضم كل برج ١٦ طابقاً أي بمجموع ٢٤٠٠ شقة، حيث تعاقدت المؤسسة على تنفيذها بتاريخ ٢٩/١١/٢٠٢٠ مع جهات القطاع العام (فرع السدود، المشاريع المائية فرع اللاذقية، البناء والتعمير، الطرق والجسور) والعمل ما زال مستمراً.

وعن السبب بعدم تجاوز نسبة التنفيذ ١٢ بالمئة، أوضح أحمد أن صعوبات العمل في الظروف التي يمر به بلدنا من نقص المازوت والإسمنت وغيره يسبب معوقات وتأخيراً، ولكن المؤسسة تتابع مع الشركات الالتزام بالمدة العقدية ورفع وتيرة العمل وزيادة نسب الإنجاز لكي تتمكن المؤسسة من تحقيق التزاماتها مع المواطنين الشبان.

موضحا أن التأخير الأساسي كان بسبب تأخر تسليم الأرض للمؤسسة من عام ٢٠٠٥ إلى عام ٢٠١٨ بسبب اعتراض أهالي منطقة العنابية على الأرض المخصصة ليعود مجلس مدينة طرطوس ليخصص أرضاً جديدة قرب المشفى العسكري.

بانوراما سورية-الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات