تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

وزير الصناعة يلتقي وفد من اتحاد غرف التجارة.. قطان : مستعدون للدخول بتشغيل الشركات الصناعية المتوقفة

بانوراما سورية- وفاء فرج
اتسم اللقاء الذي جمع ممثلين عن اتحاد غرف التجارة مع وزير الصناعة مساء اليوم بالشفافية والموضوعية في طرح القضايا والإشكاليات والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.
وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أكد أنه من أولويات عمل الوزارة دعم القطاع الصناعي بشقيه العام والخاص بما يؤمن احتياجات الأسواق المحلية ويطور الصناعات التصديرية لما في ذلك من أهمية في تحسين واقع أسعار الأسواق وتوفير القطع الأجنبي، وأشار إلى أن العمل في الوقت الراهن يركز على توحيد وجهات النظر بين جميع القطاعات الاقتصادية (الصناعة والتجارة والزراعة) والذي يساعد الحكومة في اتخاذ قرارات تصب في مصلحة الجميع.
وبيٌن الوزير إلى أن اللقاء مع أعضاء اتحاد غرف التجارة السورية يهدف إلى وضع رؤية لمسار التعاون بين وزارة الصناعة والاتحاد لتأمين مستلزمات الإنتاج.
رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام أكد أنه لا فرق بين الصناعي والتاجر والاتحاد ليس مع الاحتكار بأي شكل من الاشكال ويجب التوجه بشكل جماعي لكافة القوى الاقتصادية السورية لدعم وتنشيط الزراعة لأنها المورد الوحيد الحالي في ظل الحرب الاقتصادية التي نمر بها.
من جهته أكد أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية وسيم قطان أن اتحاد غرف التجارة السورية مع العمل الوطني الجماعي والاتحادات هي رديف للحكومة ويجب وضع أدوارها في مسارها الصحيح في سبيل العمل المشترك للنهوض بالاقتصاد السوري.
وأشار قطان إلى استعداد الاتحاد للدخول في مجال تشغيل المعامل والشركات المتوقفة في وزارة الصناعة والتي طرحت للتشاركية.
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على موافاة وزارة الصناعة برؤية من قبل اتحاد غرف التجارة للدعم المتبادل بين قطاعي الصناعة والتجارة ومتابعة اللقاءات المشتركة بشكل دوري لوضع الرؤية المشتركة موضع التنفيذ بخطوات متتابعة.
ويأتي اللقاء في إطار التوجه الحكومي لتوحيد الجهود والنهوض بالواقع الاقتصادي وتعزيز التشاركية بين القطاعين العام والخاص

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات