تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

بسبب الهاتف النقال.. 120 حادث سير في الثلث الأول من عام 2022

دمشق – لينا عدره

حسب إحصائيات إدارة المرور بلغت نسبة الحوادث الناجمة عن مخالفتي “استخدام الهاتف النقال والإشارة الضوئية” وحدهما فقط 23%، مُشكِّلةً بذلك نسبة كبيرة جداً وفق ما صرّح مدير إدارة المرور في وزارة الداخلية رئيس اللجنة الإعلامية العميد جهاد عادل السعدي في حديث لجريدة ”البعث” بيّن فيه النتائج الكارثية لاستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة، التي وصل فيها عدد الضبوط المنظمة بمخالفة الهاتف النقال خلال 2020  إلى /38581/ ضبطاً، مع ارتفاع ملحوظ عام 2021 إلى 43620 ضبطاً، في مؤشر واضح على عدم تحقيق الالتزام الطوعي، وفق ما أكده السعدي.

أما عدد الحوادث الناجمة عن استخدام الهاتف النقال، فقد أشار السعدي إلى أنها بلغت في عام 2020/ 257 حادثاً، لتنخفض في عام 2021 إلى 181 حادثاً، مقابل 120 حادثاً في الثلث الأول فقط من عام 2022!، لافتاً إلى أن نسبتها أكثر عند السيدات، وهذا وفق مشاهداتهم اليومية، وخاصةً على طرق الجامعات، حسب تقارير مراكز الطرق العامة، كأوتستراد دمشق درعا الذي يتواجد عليه نحو سبع جامعات.

وأشار السعدي إلى أن استخدام الهاتف النقال مسموح في قانون السير، ولكن ضمن شروط واضحة، كأن تكون السيارة في حالة الوقوف، إلا أن الأمر على أرض الواقع مختلف، فالكثير من السائقين يستخدمونه أثناء القيادة، ولوقت طويل ما يبعدهم عن التركيز الذي يعدّ أهم مقومات القيادة، مضيفاً أن هناك مخالفة واضحة نصّ عليها قانون السير نتيجة استخدام الهاتف النقال، الذي يُضاعِف أربع مرات وقوع الحوادث لما يسبّبه من إضعاف قدرة الرؤية الأفقية من مئة بالمئة إلى 35% حسب آخر الدراسات العالمية. ولفت إلى أنه تمّ مؤخراً الانتهاء من وضع مشروع قانون تعديل جديد، والتشدّد في أغلب المخالفات، وعلى رأسها استخدام الهاتف النقال، خلال اجتماعٍ عُقِدَ من قبل لجنة مشتركة تضمّ ممثلين عن وزارات “النقل والعدل والداخلية”، ستعمل الجهات المختصة لإقراره خلال الفترة القادمة، مشدداً في ختام حديثه على فكرة الالتزام الطوعي، لأن المخالفة عملية سهلة تُطبّق على المُخالِف فقط، والحدّ من الحوادث المرورية لا يكون بالمخالفات، وإنما بتحقيق الالتزام الطوعي الذي يبقى الأهم من وجهة نظره.

الجديرُ بالذكر أن وزارة الداخلية ممثلة بإدارة المرور وفروعها بالمحافظات عملت في الفترات الماضية على الحدّ من الحوادث المرورية، من خلال التوعية ونشر الثقافة المرورية، حيث تمّ إنشاء أكثر من 350 حديقة مرورية للأطفال تتبع لوزارة التربية ضمن إطار التعاون بين وزارتي التربية والداخلية عبر اللجنة الإعلامية المرورية التي تضمّ مختلف وزارات الدولة والمنظمات الشعبية، والغاية منها التعاون والتشاركية لتحقيق السلامة المرورية.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات