تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة ضد عدو واحد

التقى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفداً مشتركاً من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية برئاسة النائب ديمتري سابلين، رئيس الجانب الروسي في لجنة الصداقة البرلمانية السورية-الروسية، ووزيرة خارجية دونيتسك ناتاليا نيكونوروفا.
وأطلع الوفد الرئيس الأسد على الأوضاع في إقليم دونباس، وآخر تطورات العملية العسكرية الروسية الخاصة للدفاع عن المدنيين في تلك المنطقة في وجه الجرائم التي يرتكبها النازيون المتطرفون هناك، والجهود المبذولة لإعادة السكان إلى مدنهم بعد استتباب الأوضاع في الكثير من المناطق والبدء بإعادة الإعمار فيها.
وأكّد أعضاء الوفد عن رغبتهم بتوثيق العلاقات مع سورية في المجالات كافة ورفع مستواها، حيث سلّمت وزيرة خارجية دونيتسك الرئيس الأسد رسالة من الرئيس دينيس بوشيلين تتعلق بهذا الإطار، وقد رحّب سيادته بما جاء في رسالة الرئيس بوشيلين، وعبّر عن استعداد سورية للبدء بالعمل على رفع العلاقات مع جمهورية دونيتسك إلى المستوى السياسي.
وهنّأ الرئيس الأسد أعضاء الوفد بتحرير القسم الأكبر من إقليم دونباس، مؤكّداً أنّ روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة ضد عدو واحد، ومن يدير الإرهابيين والنازيين الجدد جهة واحدة هي الولايات المتحدة.
واعتبر سيادته أنّ المعركة الأساسية والأكبر هي ضد سياسات الهيمنة التي يتّبعها الغرب، والذي يعتقد أنّه المركز، ويريد أن يدير العالم وفق مصالحه، لذلك فإنّ على الدول التي تدافع عن سيادتها أن تبني علاقات قوية فيما بينها بما يعزز مواقفها ويحقق مصالح شعوبها.
وأشار أعضاء الوفد إلى أهمية التعاون الاقتصادي مع سورية ونسج علاقات ثقافية مع الشعب السوري، وخاصة أنّ ما يعيشه الشعب في دونباس وما يقاتل من أجله يشبه ما يعيشه الشعب السوري، لأنّ الدول الغربية تستعمل سلاح العقوبات غير الشرعية والحصار لخنق اقتصادات الدول التي لا تخضع لها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات