تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة ضد عدو واحد

التقى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفداً مشتركاً من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية برئاسة النائب ديمتري سابلين، رئيس الجانب الروسي في لجنة الصداقة البرلمانية السورية-الروسية، ووزيرة خارجية دونيتسك ناتاليا نيكونوروفا.
وأطلع الوفد الرئيس الأسد على الأوضاع في إقليم دونباس، وآخر تطورات العملية العسكرية الروسية الخاصة للدفاع عن المدنيين في تلك المنطقة في وجه الجرائم التي يرتكبها النازيون المتطرفون هناك، والجهود المبذولة لإعادة السكان إلى مدنهم بعد استتباب الأوضاع في الكثير من المناطق والبدء بإعادة الإعمار فيها.
وأكّد أعضاء الوفد عن رغبتهم بتوثيق العلاقات مع سورية في المجالات كافة ورفع مستواها، حيث سلّمت وزيرة خارجية دونيتسك الرئيس الأسد رسالة من الرئيس دينيس بوشيلين تتعلق بهذا الإطار، وقد رحّب سيادته بما جاء في رسالة الرئيس بوشيلين، وعبّر عن استعداد سورية للبدء بالعمل على رفع العلاقات مع جمهورية دونيتسك إلى المستوى السياسي.
وهنّأ الرئيس الأسد أعضاء الوفد بتحرير القسم الأكبر من إقليم دونباس، مؤكّداً أنّ روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة ضد عدو واحد، ومن يدير الإرهابيين والنازيين الجدد جهة واحدة هي الولايات المتحدة.
واعتبر سيادته أنّ المعركة الأساسية والأكبر هي ضد سياسات الهيمنة التي يتّبعها الغرب، والذي يعتقد أنّه المركز، ويريد أن يدير العالم وفق مصالحه، لذلك فإنّ على الدول التي تدافع عن سيادتها أن تبني علاقات قوية فيما بينها بما يعزز مواقفها ويحقق مصالح شعوبها.
وأشار أعضاء الوفد إلى أهمية التعاون الاقتصادي مع سورية ونسج علاقات ثقافية مع الشعب السوري، وخاصة أنّ ما يعيشه الشعب في دونباس وما يقاتل من أجله يشبه ما يعيشه الشعب السوري، لأنّ الدول الغربية تستعمل سلاح العقوبات غير الشرعية والحصار لخنق اقتصادات الدول التي لا تخضع لها.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات