تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

ملتقى هايتك الأول يتابع فعالياته.. مناقشة مشروع اعتمادية صناعة البرمجيات وآفاق تطويرها في سورية

بانوراما سورية:

تابع ملتقى هايتك الأول أعماله ضمن فعاليات الدورة الثامنة لمعرض هايتك لتكنولوحيا المعلومات والاتصالات الذي يقام حالياً في مدينة المعارض بدمشق.

“تطوير وتصدير البرمجيات” والدفع الالكتروني والتحول الرقمي كانت عناوين بارزة للملتقى في يومه الثالث حيث القيت عدة محاضرات حول مشروع الاعتمادية في سورية لصناعة البرمجيات وكيفية تطوير سوق البرمجيات في سورية ، ويأتي ذلك ضمن فعاليات معرض هايتك لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدورته الثامنة التي تقام حالياً في مدينة المعارض بدمشق.
المهندس محمود الياس مدير مشروع الاعتمادية السورية لشركات البرمجة من طرف الجمعية المعلوماتية تحدث عن محاضرته التي ألقاها خلال الملتقى واستعرض فيها مفهوم الاعتمادية وأهميتها وخطوات الحصول عليها والتي تعتبر صعبة جدا وتطبيقها مضني ومتعب للشركة لذلك لنستطيع يتوجب إتباع مجموعة من الآليات للحصول عليها وبشكل سهل وهذا ما توفره الجمعية المعلوماتية عن طريق دورات مفاهيم ادارة المشاريع البرمجية، كما تطرق الى عدد الشركات الموجودة في سورية والبالغة 15 شركة يمكن تصنيفها كشركات كبيرة من حيث عدد العاملين فيها في مجال ال it وفوق 20 شخص يمتلكون الياتهم وتقنياتهم المعتمد عليها يتم التعاون معهم للوصول الى الأفضل بهذا المجال ، وحوالي 150 شركة بين صغيرة ومتوسطة فيها يبلغ عدد العاملين فيها من 5 الى 20 عامل بمجال ال itويتم استقطابهم للعمل معهم لتطوير التقنيات والآليات التي يعملون بها ، مشيرا الى جود شركات برمجة من كل المحافظات السورية وهذا يشجع على نشر ثقافة المعلوماتية والإنتاج المعلوماتي بشكل اكبر بكثير.
الدكتور سامر حسام الدين تناول في محاضرته دور البرمجيات وصناعتها وتطويرها وتصديرها في ظل الاقبال الكبير والطلب العالمي والمحلي عليها ، مؤكدا أن اهم ما يجب التركيز عليه حاليا هو الترويج والتثقيف للمواطنين عن مفهوم البرمجيات وكيف تصبح منتج رقمي وتوضيح مواصفاته وخدماته والحاجة اليه والمهام القادر على تحقيقها من تجميع داتا ومراقبتها او الوصول الى مستخدم نهائي او معلومات معينة ، وهل هذا المنتج ترفيهي ام تعليمي او تنظيم للدور …
وبين حسام الدين خلال محاضرته أن عدد شركات البرمجيات حوالي 70 شركة ومنها 26 بمجال المحاسبة لكن هل جميعها فعالة على ارض الواقع ؟ وكيف يمكن خلق صناعة او استقطاب ناس جدد للعمل واقتراح وجود مكتب متنقل او مرن لتجميع اكثر من مبرمج لتخف التكاليف على المبرمجين الجدد وكيفية دعمهم ودعم سوق البرمجيات في سورية .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات