تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر المرسوم التشريعي الناظم لشؤون ذوي الإعاقة تبادلا التهاني بمناسبة الذكرى الثمانين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين … الرئيس الأسد: ثبات ... أمر إداري بإنهاء الاستدعاء والاحتفاظ للضباط الاحتياطيين ولصف الضباط والأفراد الاحتياطيين الرئيس الأسد يدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الرابع بأحد المراكز الانتخابية ب... استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها

خط كهربائي ساخن على كورنيش طرطوس يشمل /70/ منشأة سياحية

طرطوس- ربا أحمد:

منذ بداية الموسم السياحي والحديث بدأ عن صعوبات كثيرة ستواجه المنشآت بسبب غياب المحروقات والكهرباء وصعوبة تأمينها ولاسيما أن الموسم لا يتجاوز أربعة أشهر ومن ثمّ فإن التكلفة ستخرج من جيبة الزبون أولاً، والحلول كان من المفترض توفيرها مسبقاً.

وفي هذا السياق بدأت غرفة سياحة طرطوس بالعمل على تركيب الخط الكهربائي الساخن للمنشآت السياحية الواقعة على الكورنيش البحري والذي ستستفيد منه وفق ما أكد رئيس غرفة سياحة طرطوس يوسف مويشة لجريدة «الوطن» /70/ منشأة ممتدة من حرم مرفأ طرطوس إلى نهاية شاطئ الأحلام وذلك بالتعاون مع مديرية كهرباء طرطوس ومجلس المدينة لتحديد المسار.

ولفت مويشة إلى أن الخط الساخن ضرورة كبرى لأنه بدأت الاختناقات بتوفير المحروقات اللازمة لتشغيل تلك المنشآت في فصل الصيف وبالرغم من توجيه محافظ طرطوس إلى إدارة سادكوب بتزويد الكميات للمنشآت خلال فترة العيد والموسم السياحي ولكن الأمر يبقى غير كاف وبلغ سعر ليتر المازوت قي السوق السوداء 8000 ليرة وبالتالي العجز بتوفير الكمية والمبالغ الكبيرة التي ستحمل على الزبون أولا وأخيراً.

وفي السياق ذاته استغرب مويشة من القرار الأخير الصادر عن وزارة الكهرباء والذي يرفع تكلفة الكيلو واط للخط الساخن إلى 800 ليرة ويضاف لها ضريبة تبلغ 22 بالمئة ليتجاوز الألف ليرة لكل كيلو واط على حين بلغت 400 ليرة للصناعيين والزراعيين والتجار، معتبراً أن الزيادة كبيرة وتشكل مشكلة أخرى للمنشآت التي تعمل عليها في طرطوس والبالغة 3 منشآت فقط حيث ارتفعت 250 بالمئة في الوقت الذي أنهت به هذه المنشآت تسعيرتها سواء للإقامة أو الخدمات الأخرى.

وحول هذا الأمر تواصلنا مع مدير سياحة طرطوس بسام عباس الذي أكد أن العمل جار لانطلاق العمل بالخط الساخن على كورنيش طرطوس، مستغرباً من هذه التسعيرة العالية للخط الساخن والذي بلغ أقصاه للسياحة وبقي ضمن المعقول للصناعة والتجارة والزراعة ولاسيما أن الموسم له شهور محددة فقط.

ومن ناحية مراقبة الأسعار في المنشآت السياحية بطرطوس أكد عباس أنه منذ صدور القرار /92/ في الشهر الأول والذي وضع تسعيرات محددة بدأت المديرية بمراقبة الأسعار وتنظيم الضبوط ووضعت لوائح الأسعار ولكن شكاوى المستثمرين وأصحاب المنشآت بدأت تعلو في الآونة الأخيرة بسبب ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ وبالتالي تقوم المديرية بدراسة بيانات التكلفة للكثير من المواد المقدمة وخاصة أن هناك مواد نوعية غير مذكورة في الجدول التأشيري فتقوم المديرية بتغيير التسعيرات بحيث لا يخسر صاحب المنشأة ولا يرفع أسعاره وفق ما يريد من دون ضوابط.

ولفت إلى أن مديرية السياحة يمكنها تعديل تسعيرات منشآت النجمتين والثلاث والأربع أما الأكثر فتصبح من اختصاص الوزارة.
يذكر أن في محافظة طرطوس 3 خطوط ساخنة لثلاث منشآت سياحية.

بانوراما سورية-الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات