تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

انطلاق فعاليات مهرجان القلعة والوادي 2022 في محافظة حمص

حمص:

برعاية م. حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء, أطلقت وزارة السياحة و محافظة حمص فعاليات “مهرجانات القلعة والوادي 2022” بحضور وزير السياحة م.محمد رامي رضوان مرتيني ممثل راعي المهرجان محافظ حمص م.بسام بارسيك ،أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في محافظة حمص رئيس اتحاد غرف السياحة السورية وعدد من رجال الدين وأعضاء مجلس الشعب وأهالي منطقة الوادي وذلك في كنيسة سيدة المنتابية في ساحة القلاطية بوادي النضارى.
︎افتتح المهرجان بالوقف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا الأبرار من ثم النشيد العربي السوري بالإضافة إلى عرض فيلم ترويجي حول سورية وغناها بالأماكن السياحية والأثرية.

أشار السيد الوزير إلى أن مهرجان القلعة والوادي ينطلق كما في كل عام من هذا الوادي الجميل الذي تحكى قراه وأرضه وقلعته قصصاً وشواهد من تاريخ سورية مهد الحضارة الإنسانية، سورية الأرض التي تآمر على شعبها غزاة كثر هزموا جميعاً وبقيت هذه الأرض، وبقي الشعب السوري يسطر الملاحم والانتصارات، وينشر ثقافة الحياة والمحبة والإرادة في وجه أعداء الإنسانية.
لافتا إلى انه يقام هذا المهرجان في فترة تشهد قدوماً سياحياً استثنائياً حيث تضاعفت أرقام السواح عن الأعوام الماضية، خاصة بعد إعادة افتتاح المعابر البرية والجوية، وتطوراً لافتاً في قطاع الاستثمار السياحي، كما تزامن مع تطبيق البرنامج الحكومي لتشجيع السياحة الداخلية والشعبية في بلدنا الحافل بالأوابد التاريخية والمواقع الطبيعية الساحرة، حيث نسعى جميعاً لتقديم الدعم لهذا القطاع، وفي هذا الإطار يعتبر مهرجان القلعة والوادي فرصة مهمة لتعزيز النشاط السياحي والثقافي والفني، إضافة لتجديد اللقاء بالأخوة المغتربين الذين حملوا في قلوبهم حب الوطن وقائد الوطن، حملوا العلم الأغلى إلى بلدان الاغتراب، ورسموا الصورة الحقيقية للإنسان السوري الناجح والمبدع في كل مكان يحل فيه.
أكد محافظ حمص خلال كلمته على ان فعاليات المهرجان تتضمن انشطة رياضية وفنية وثقافية متنوعة بدءا من اليوم وعلى مدار الأسبوع .. لتغطي بقعة واسعة من هذه الأرض العريقة بتاريخها .. والرائعة بطبيعتها وسكانها المحبين المضيافين المنتمين لها والمحافظين عليها لافتا إلى أن هذا المهرجان الذي أضحى أيقونة سورية تضفي روح التعاون بتضافر الجهود وتشابك الأيدي سنويا لإنجاح هذا العمل وخروجه بالشكل الأمثل الذي يبعث الأمل والسرور في نفوس جميع السوريين عاكسا صورة واضحة عن حضارة وعراقة الشعب السوري المحب لأرضه والعاشق لانتمائه والمستبسل في الدفاع عنهما ضد كل يد تسعى لتخريبه وتفكيكه .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات