تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

باهتمام السيد وزير الاتصالات والتقانة..

*عبد العزيز محسن
ما تتقاضاه الوزارة من أجور للهاتف الثابت وبوابات الانترنت عبر وحدات النفاذ الضوئي هي ايرادات غير مشروعة وهي بمثابة السرقة الموصوفة بحكم المنطق والقانون.. لكون هذه الوحدات لا تقدم للمشتركين إلا حوالي 5 ساعات خدمة كحد اقصى خلال ال 24ساعة في ظل التقنين الحالي للكهرباء.. في حين يدفع المشترك اجور البوبات كاملة دون أن يحصل إلا على جزء بسيط من الخدمة..
وفي ظل استمرار الوضع على ما هو عليه منذ سنوات، وبعدم وجود اية بوادر واضحة وملموسة لتحسن وضع الكهرباء، وبعدم لمس الجدية والسرعة المطلوبة من الوزارة في تزويد الوحدات بأنظمة الطاقة الشمسية الخاصة بشحن المدخرات وباستبدال التالفة منها.. في ضوء ذلك يتحتم عليكم إعادة النظر بنظام المحاسبة والتحصيل وإعفاء المشتركين في هذه الوحدات من الأجور كاملة أو ان يتم الحساب على اساس الاستهلاك الفعلي من الباقات، ريثما يتم معالجة الوضع وتزويد هذه الوحدات بالتيار الكهربائي الذي يضمن التشغيل على مدار الاربع والعشرين ساعة أسوة بالمراكز الهاتفية العادية..
بانوراما سورية

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات