تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

مع غياب الكهرباء … المعاناة مازالت مستمرة في طرطوس

طرطوس- فادية مجد :

أن يصل الأمر بأبناء محافظة طرطوس بطلب الاستغاثة باعضاء مجلس الشعب والاعلام واعلى الجهات لوضع حد لمعاناتهم جراء القطع الجائر والتقنين الطويل للتيار الكهربائي لم يكن ليحدث إلا بعد أن طال الصبر ونفذ ، لمعاناة استفحلت ، وبلغت حداً لايمكن السكوت عليه ..
ورغم كل الكتابات الصحفية ، وكل المطالبات من قبل الاهالي منذ سنوات بقيت المعاناة مع التقنين الكهربائي الجائر والذي وصل خلال الأشهر الاخيرة ومازال في اغلب المناطق الى أكثر من خمس ساعات ونصف ، والذي بدوره انعكس بأزمة أخرى وانقطاع مياه الشرب ومعاناة من العطش تشكو منها اغلب مناطق وقرى المحافظة منذ سنوات ، بسبب التقنين الطويل للكهرباء .
ورغم مواسم الامطار التي تهطل ، ومشاريع مياه الشرب التي أقيمت ، مازالت أزمة انقطاع مياه الشرب وتقنيها الطويل في مناطق وقرى المحافظة قائمة لارتباطها بالكهرباء

فهل يعقل أن تأتي المياه كل ١٤ يوماُ لساعات قليلة وفي اغلب الاحيان نصف ساعة كما ذكر لنا اهالي قرى كثيرة في ريف صافيتا والشيخ بدر على سبيل المثال ؟!
حياة الناس توقفت فلا ماء يشربون ، ولاينظفون ، ويبست أشجارهم ومزروعاتهم ووو ، الامر الذي يضطرهم لشراء صهاريج مياه بمبالغ باهظة لاتكفيهم لأيام معدودة ، وخاصة في فصل الصيف الحار ومايتطلبه من استخدام للمياه ..
الاجابات باتت معروفة لدى الجميع وهي أن التقنين الطويل للكهرباء هو السبب ، إضافة لقلة المازوت لتشغيل مضخات المياه ؟!

وبعد مناشدات من ابناء المحافظة عمت صفحات التواصل الاجتماعي والتي بلغت اوجها خلال الايام الماضية نسمع أخباراً بأن حصة المحافظة من الكهرباء ستصبح ١٤٠ ميغا ، وبالتالي زيادة في اوقات التغذية الكهربائية لتصل الى ساعة ونصف مقابل اربع ساعات ونصف قطع ، ولكن هذا الواقع كما نقل لنا عدد من سكان مدينة طرطوس كان لأيام قليلة ، مالبث ان عاد لساعة وصل يتخللها انقطاعات مقابل خمس ساعات قطع ، فيما ظلت معاناة بقية المناطق والقرى في المحافظة قائمة مع الكهرباء وبالتالي استمرار معاناتهم مع ازمة المياه وتكبدهم مبالغ باهظة لشراء صهاريج للشرب والاستعمال المنزلي

صحيفة الثورة تواصلت مع مدير الشركة العامة للكهرباء بطرطوس المهندس عبد الحميد منصور لنقل معاناة ابناء المحافظة ووضعنا بحقيقة مايجري والذي افاد قائلا بأن كمية الكهرباء المخصصة لمحافظة طرطوس ليست ثابتة ، وتعود حسب كمية التوليد المعطاة للمحافظة ، من مركز التنسيق الرئيسي في دمشق ، والعملية عندهم مؤتمتة مشيرا الى أن مركز التنسيق الرئيسي او المركزي في دمشق ينحصر عمله بحمولات محطات التوليد التي تولد الكهرباء على الشبكة ، ويقوم بتوزيع تلك الاحمال على كافة المحافظات ، حيث كل محافظة لها حصة ، مبيناً أن حصة محافظة طرطوس متغيرة وليست ثابتة وهي بين ١٠٠ و١٤٠ ميغا
خلال الفترة الماضية .
وأكد المهندس منصور أنه يتم زيادة الوصل الكهربائي تبعا لتلك الحصة المعطاة للمحافظة ، فإن كانت تسمح بالعمل والتغذية ساعة ونصف يكون ذلك ، وإن كانت لا تسمح إلا بالمجيء ساعة وصل وخمس ساعات قطع يتم العمل بذلك .

وعن التساؤلات بأن هناك فروقات بين ارياف المحافظة ومدينة طرطوس من ناحية منحها ساعة ونصف أوضح بأن لا فرق لدينا بين ريف ومدينة ، ونحرص على عدالة التقنين ما امكن بين جميع المناطق والقرى ، فمثلا منطقة تم وصل ساعة ونصف لها في فترة معينة ومنطقة أخرى جاءت الكهرباء فيها خلال تلك الفترة ساعة ، نقوم بالتعويض في الفترة القادمة لنصل الكهرباء للمنطقة الاخيرة ساعة ونصف والتعويض لها ، وهكذا تجري العملية وحسب الكميات المخصصة ، بحيث لانتوانى عن وصل التيار الكهربائي اطول وقت إن كانت مخصصاتنا تسمح بذلك .

بانوراما سورية- الثورة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات