تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة...

د. رائد أبو حرب: الموجة الحالية من فيروس “كورونا” تعتبر دورة طبيعية لتناسخ وانقسام الفيروس وخاصيتها سرعة الانتشار والعدوى

بانوراما سورية- أديل خليل:
أوضح الدكتور رائد أبو حرب أستاذ أمراض الهضم والكبد والتنظير الهضمي وعميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق أن الموجة الجديدة من الإصابات بفيروس كورونا تنتمي لتحت زمر فيروس الاوميكرون و لها خاصية معينة وهي سرعة الانتشار والعدوى والتي تصل ل 15 – 20 ضعف من إمكانية العدوى مقارنة بالموجات السابقة، مؤكدا انه لا علاقة لموجة الحر الحالية بانتشار او ظهور الفيروس وإنما هي دورة طبيعية لتناسخ وانقسام الفيروس .
وعن أعراض الإصابة بين أبو حرب أنها خارج تنفسية تتمثل بأعراض هضمية كالإسهال والاقياء وآلام بطنية ومفصلية ، إضافة للوهن والتعب والترفع الحروري ، مشيرا الى تزايد ملحوظ بعدد الحالات المصابة سواء في العيادات او المشافي وهذا ما يتطلب الوعي من قبل المواطنين للوقاية من الإصابة بهذه الموجة الجديدة وضرورة العودة الى توصيات منظمة الصحة العالمية بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وغسيل الأيدي جيدا وتهوية الأماكن .
وأوضح الدكتور رائد أن هذا النمط من الفيروس يصيب مختلف الأعمار والقليل من الحالات تضطر للمكوث في المشفى وغالبيتهم من المضعفين مناعيا والمسنين ومن لديهم أمراض معينة ، لكن بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا اللقاح تكون إصابتهم خفيفة الى معتدلة مقارنة بغيرهم ، مشددا على ضرورة أخذ اللقاح المقدم بصورة واسعة من قبل المؤسسات الصحية سواء وزارة التعليم العالي أو وزارة الصحة والمستوصفات والمراكز الصحية وهذا الأمر كفيل بتخفيف حدة الإصابة في حال العدوى بالزمرة الفيروسية الجديدة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات