تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

معلمو ومعلمات مسابقة العقود الفئة الأولى لسنة 2020 والمعينون لصالح المحافظات الأخرى يناشدون وزير التربية لإنصافهم (بتحديد مركز العمل )

بانوراما سورية- علي مالك عيشة:
تقديراً لرسالة المعلم السامية وإيماناً بها لبناء جيل مثقف وواعٍ قادر على إعادة بناء مجتمعه ووطنه نطلب من سيادتكم تحديد مركز عمل للمتعاقدين مع وزارة التربية وفق المسابقة الأخيرة ، ففي ظل هذه الظروف القاسية
والتي انعكست سلباً على طاقة وقدرة المدرسين حيث لم يعد في استطاعتهم تحمل الظروف المعيشية الصعبة من ( غلاء المواصلات وقلتها وإيجارات البيوت التي لاشفقة فيها ولا رحمة والتي تزداد سنوياً )
آملين بتوطين التعليم وتحقيق وعود الوزارة في تقديم التسهيلات لهم فيبقى الأمل سيد الموقف إلى أن يصبح واقعاً حقيقياً !!!!

إضافة إلى أن غالبية المقبولين من الإناث والذكور هم معيلون لأسرهم …
مع العلم أنه تم وضعهم في أماكن نائية وبعيدة عن مركز المنطقة مما يجبرهم على أخد وسيلتي نقل أو أكثر للوصول إلى مدرستهم وبالتالي أعباء الطلبات الخاصة أكثر) في ظل تدني الرواتب .
أما مسألة انتقاء البديل في (مشروع تبادل الشواغر ) كيف له أن ينجح وكيف له أن يطبق وماندر بحالاته؟! ..
تساؤلات وأمنيات وعقبات على أمل الانفراج القريب ؟!

ولابدّ من ذكر المتعاقدين الإداريين الذين يداومون صيفاً شتاءً ويتقاضون أقل من 100 ألف !!!
ماذا تفعل وماذا تؤمن لهم ؟
يرجى النظر في أوضاعهم وأوضاع ذوي الجرحى والشهداء والمعيلين لأسرهم .

حيث أشارت بعض المدرسات إلى موقع بانوراما سورية بعض من هذه المعاناة :

– ( المُدرسة رؤى – إجازة في اللغة الفرنسية – الدفعة الثانية عقود التابعة لمديرية التربية في حماة – اختصاص فرنسي :
تقدمت لهذه المسابقة لصالح حماة لعدم طلب محافظتي الأم للاختصاص وأنا متزوجة ولدي طفلين وزوجي عسكري أنطلق من بيتي الساعة الخامسة صباحاً لأصل باكراً على المدرسة وأثناء العودة أنتظر السيارات العابرة في ظل أزمة السير لأصل في الساعة الرابعة بعد الظهر حيث أدفع حوالي 55ألف أجورات نقل وأنا معيلة لأم زوجي أيضاً ( أم لشهيدين ) فنطلب أن ينظر في أحوالنا لنكمل هذه المسيرة التربوية .

– ( المُدرسة فاطمة – إجازة في التربية – وطالبة ماجستير جامعة تشرين – دفعة أولى لصالح تربية حماة ) : تتجسد معاناتي في مشكلة المواصلات وصعوبة تأمين النقل والإقامة ( السكن وغلاء الأجارات ) من محافظتي ( اللاذقية ) إلى حماة ومن حماة والى المدرسة وبالإضافة إلى استنزاف الوقت وخاصة في مرحلة التحضير للماجستير هذه المرحلة التي تتطلب التزام في الحضور والوقت ..

– ( المدرسة ولاء – إجازة في الفيزياء – دفعة ثالثة لصالح مديرية تربية حمص ) : أعاني من وضع صحي يعيقني من السفر لمسافات بعيدة ( محافظات أخرى ) وأتمنى أن يتم النظر في أوضاعنا ( المتزوجات ) مما يوفر الجهد والوقت والكلفة وعناء السفر.

– ( المدرس فاطر – إجازة في الفيزياء –دفعة أولى لصالح مديرية التربية في حلب ) :

– أنا متزوج ولديّ طفلة معيل لأبي الجريح الذي يعاني من مرض في القلب وأسكن في الأجار حيث يبلع مصروفي أضعاف الراتب بالإضافة إلى عناء السفر وغلاء المعيشة .

نتمنى عبر منبرنا أن يتم تحديد مركز عمل أسوة بجميع المنتقلين في الدفعات السابقة مع العلم وجود شواغر في محافظاتنا .
ولكم جزيل الشكر آملين أن يبصر مطلبنا النور.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

4 أفكار بشأن “معلمو ومعلمات مسابقة العقود الفئة الأولى لسنة 2020 والمعينون لصالح المحافظات الأخرى يناشدون وزير التربية لإنصافهم (بتحديد مركز العمل )”

  1. نآمل النظر بوضعنا بهذه الظروف والوضع المعيشي الصعب أنا قدمت للمسابقة لصلح دمشق لأن اختصاصي لم يكن مطلوب في اللاذقية زوجي موظف في اللاذقية وطفلي صغير أرجو التعاطف معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات