تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

بحث مجالات التعاون بين وزارة الصناعة والجمعية السورية للمعلوماتية

بانوراما سورية-وفاء فرج
تركز اللقاء الذي ترأسه وزير الصناعة زياد صبحي صباغ مع رئيس الجمعية السورية للمعلوماتية الدكتور حسان نجار
حول إعادة تأهيل وتدريب الكوادر الموجودة في شركات وزارة الصناعة بمختلف قطاعاتها والعمل على تأهيل جيل جديد لرفد هذه القطاعات بعمالة شابة فنية
و اعتبر صباغ أن التدريب والتأهيل هو العمود الفقري لعمل الجمعية ووزارة الصناعة التي خرجت عبر دورات التأهيل والتدريب التي أقامتها في قطاع الصناعات النسيجية من النمطية التقليدية التي يتسم بها القطاع العام.
وزير الصناعة أكد أن الذهنية التي عملت عليها وزارة الصناعة هي وجوب التفكير والعمل خارج الصندوق بعقلية مختلفة وهي إحدى ضرورات العمل في مرحلة تأهيل وتطوير القطاع الصناعي بعد الحرب.
وخلال الاجتماع قدمت المهندسة ميسم الأحمر عرضا لتجربة التدريب التي تمت إقامتها بالتعاون والتشاركية مع الجهات المعنية من خلال تدريب وتأهيل الكوادر التابعة لشركات المؤسسة العامة للصناعات النسيجية في مجال تصميم الأزياء عبر أحدث برامج التصميم على الحاسوب في مركز تمكين الشباب بدمشق.
كما تم مناقشة التعاون المشترك بين وزارة الصناعة والجمعية السورية للمعلوماتية على امتداد كافة المحافظات السورية من خلال سبر لاحتياجات الجهات والشركات التابعة للوزارة من ناحية استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطوير العملية الإنتاجية والتسويق عبر منصات ومواقع الشركات الإنتاجية.
وتم الاتفاق على إعداد مسودة مذكرة تفاهم بين الوزارة والجمعية ووضع أطر لمشاريع التعاون الممكنة والعمل على على دعمها من قبل المنظمات الدولية في مجال التدريب والتأهيل والأتمتة الصناعية،إضافة إلى التأهيل والتدريب ضمن مراكز التدريب والتأهيل المهني والمعاهد التقنية المتوسطة التابعة لوزارة الصناعة في كافة المحافظات ومركزي المعادن والجلديات في حلب.
حضر اللقاء عدد من أعضاء الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية ومعاونا الوزير أسعد وردة و أيمن الخوري ومدير عام المؤسسة النسيجية المهندس حارث مخلوف ومدير التدريب المهني فراس زكريا والمهندسة ميسم الأحمر المدربة في مجال تصميم الأزياء من كوادر وزارة الصناعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات