تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

موسم تفاح مبشر بطرطوس والخوف من كسر الأسعار

طرطوس- ربا أحمد:

بدأ موسم التفاح في محافظة طرطوس والذي وصف بالموسم الوفير والجيد، وبدأت مخاوف الفلاحين من كسر الأسعار نتيجة الكثرة وبالتالي الخسارة لموسم مبشر بعد أشهر من التعب والعمل.

موسم غني..

 الفلاح منهل ضاحي من صافيتا أكد أن الموسم وفير جداً هذا العام نتيجة اعتناء الفلاح وتوفر سماد اليوريا الذي وزعه المصرف الزراعي على دفعات أحدها يوريا ٢٦ وأخرى يوريا ٤٦ بتكلفة ٧٣ ألفاً بينما الفلاح اضطر لشراء الأنواع الأخرى من السوق وبكلف عالية منوهاً أن الموسم جزء منه بعل وآخر سقاية وغالباً الثاني مطلوب أكثر كون حجم التفاحة ولونها ودرجة حلواتها أفضل.
وعن الأنواع لفت ضاحي إلى وجود التفاح المخصص للتبريد ( أبيض وأحمر) والصيفي بأنواعه وهو الذي اتجه إليه معظم الفلاحين لأن المخصص للتبريد يحتاج لتكلفة تبريد و رش مبيدات ولا سيما أن الكثير من التجار أغلقت البرادات بسبب غياب الكهرباء ولم يبق إلا القلة القليلة.

وعن الأسعار الحالية أوضح الفلاح أحمد من الدريكيش أن الصيفي بدأ موسمه بين ٨٠٠ _ ١٨٠٠ ليرة وفي سوق هال طرطوس كسروا سعره فأصبح بين ٥٠٠ _ ١٥٠٠ ليرة وهي أسعار مخزية لأن سعر القفص ارتفع نتيجة طمع التجار والمعامل بالموسم من ٤٥٠ ليرة إلى ٧٠٠ ليرة وأجار النقل بات ٣٠٠ ليرة على الشرحة (القفص) أي ١٠٠٠ ليرة التكلفة دون التفاح، مطالباً التدخل الفوري للسورية للتجارة قبل ذروة الموسم.

وعن التفاح الخاص بالتبريد أوضح أنه خلال الأيام القادمة يبدأ قطافه بطريقة دقيقة للحفاظ عليه ومن المتوقع الا يعطي التاجر أكثر من ٦٠٠ ليرة للكيلو بحجة ارتفاع تكلفة تبريده.
مدير فرع السورية للتجارة بطرطوس محمود صقر أكد أنه اعتباراً من يوم السبت القادم سيبدأ التدخل الإيجابي كما المواسم السابقة تقدم المؤسسة الصناديق والنقل وفقاً لتوفر السيارات والمازوت وتستجر الكميات تبعاً لوضع السوق بحيث إن كانت الأسعار جيدة بالنسبة للفلاح فغالباً يكون الاستجرار أقل فالسنة الفائتة كانت الأسعار جيدة فلم تستجر المؤسسة سوى ١٠٠_٢٠٠ طن باليوم.

وبخصوص السعر أوضح أنه بالتنسيق مع الجمعيات الفلاحية وبعض المزارعين تم رفع بيان تكلفة إلى الإدارة العامة لتحديد سعر يرضي الفلاح ومجدٍ.

وعن الموسم الخاص بالتبريد أشار صقر إلى أن فرع طرطوس لديه ٣٠ غرفة تبريد كل غرفة تتسع بين ١٥٠ _ ١٨٠ طناً تضم مختلف أنواع الخضار والفواكه إضافة إلى وجود الفروع الأخرى في بقية المحافظات.

يذكر أن اتحاد الفلاحين بطرطوس قدر نسبة إنتاج التفاح لهذا العام بما يقارب ٢٥ ألف طن مزروعة على مساحة ٣٥٠٠ هكتار تقريباً وتتصدر منطقة الدريكيش الأولى بالكميات المنتجة.

بانوراما سورية- الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات