تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف... منحة مالية لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة

أنشطة رياضية متنوعة لأطفال مؤسسة حدودي السما… المدربة سلام الخطيب : الرياضة تسهم في تنمية المهارات الحركية والذهنية عند الأطفال وتعزز ثقتهم بنفسهم

بانوراما سورية
تلعب الرياضة دورا هاما ومؤثرا في حياة الأطفال المعاقين، لأنها تساعدهم على استعادة توازنهم الجسدي والمعنوي وتنمي قدرتهم البدنية والعقلية وتجعلهم يندمجون في المجتمع .
ومن هنا تحرص مؤسسة حدودي السما على إشراك أطفالها بمختلف أنواع الأنشطة الرياضية لتعزيز ثقتهم بنفسهم ومساعدتهم على ممارسة حياتهم اليومية مثل أقرانهم العاديين حيث شاركت يوم الأمس بفعالية رياضية في ملعب تشرين بدمشق تدرب خلالها الأطفال على لعبة التنس من قبل مدرب متخصص .
المدربة سلام الخطيب المشرفة على تدريب وتأهيل الأطفال في المؤسسة والمرافقة لهم في نشاطاتهم ، أكدت أن أغلب فئات الأطفال من ذوي الإعاقة تستطيع أن تمارس الرياضة وتحقق تقدما ملحوظا بهذا المجال ، ومن هنا تأتي أهمية الاكتشاف المبكر للميول الرياضية عند الأطفال وبالتالي التدخل الرياضي المبكر حيث أن التأهيل الرياضي له الأثر الكبير على العلاج الطبيعي والوظيفي للأطفال ، اضافة لمعرفة قدراتهم والعمل على تنميتها وتطويرها بالممارسة الرياضية والتدريب السليم وهذا ما يتم العمل عليه ضمن خطط وبرامج المؤسسة.
وأضافت الخطيب : ” إن لعبة التنس تحتاج لانتباه وتركيز خاص ومع ذلك كان تجاوب أطفال المؤسسة المشاركين لافتا كونه تم تدريبهم وتأهيلهم رياضيا على عدة العاب بمراحل سابقة ومنها لعبة البوتشي والتي ساهمت بتحسين سلوكياتهم سواء من حيث الحركة والتركيز والاندماج مع الآخر والتغلب على سلوكيات الخجل والخوف وهذا ما نسعى لتحقيقه دائما ” ، لافتة الى أهمية إشراك الأطفال في رياضات متنوعة ( يوغا بوتشي تنس…الخ ) وتجربتها بهدف اكتشاف سمات معينة تساعد في تحديد نوع الرياضة التي تناسب الطفل وتوافق درجة إعاقته سواء حركة او تركيز وانتباه او قوة بدنية معينة أو حس مسؤولية وغيرها من السمات المختلفة
وكل ذلك يصب في عملية تأهيل الطفل رياضيا ووضعه على السكة الصحيحة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات