تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها

اعتبرت السيدة أسماء الأسد أن إقامة حفل لتكريم الأوائل في الثانوية العامة هي رسالة للمجتمع لتكريس التفوق كقيمة سامية تتطلب تضافر جهود وتعاضداً وتعاوناً.

وجاء حديث السيدة أسماء الأسد خلال حفل تكريم أقامته رئاسة الجمهورية في قصر الشعب للأوائل في الشهادة الثانوية بفروعها العلمية والأدبية والمهنية لعام 2022.

وأكدت السيدة أسماء أن التنوع بالاختصاصات يزيد من أهمية التفوق الذي يحققه الطلاب في ظل ظروف الحرب والحصار بسبب حاجة البلد في هذا الوقت لكل عقل يفكر وكل يد تعمل وكل قلب ينبض بمحبتها مؤكدة أن أهمية التفوق تأتي من الشغف والإتقان ومن الشعور بالمسؤولية.

كما أشارت السيدة أسماء خلال حديثها مع أوائل سورية إلى مرحلة الدراسة الجامعية باعتبارها مرحلة جديدة ومهمة في حياة الطلبة، فالجامعة إضافة إلى كونها صرحاً حضارياً وعلمياً هي ساحة وطنية تجمع كل أطياف المجتمع السوري بمكان واحد وتمنحهم فرصة فريدة ليعرفوا الوطن بكل جوانبه وتكوين معرفة تشكل أساساً للانطلاق منه في تحليلهم لأسباب المشاكل التي يمكن أن تواجههم وبالتالي إيجاد الحلول المناسبة لها.

وشددت السيدة أسماء على ارتفاع أهمية وقيمة التفوق الذي حققه الطلاب خلال الحرب ضد الإرهاب مميزةً بين التفوق ضمن ظروف طبيعية وتحقيق التفوق في ظل الحصار والمعاناة المعيشية التي مرت بها سورية والتي تمنح تفوق الطلاب اليوم معنى استثنائياً قياسه يتجاوز العلامة التي حصلوا عليها والساعات التي درسوا فيها إلى الإرادة والصلابة والإصرار الذي يميزهم عن غيرهم.

كما ذكرت السيدة أسماء أن النجاح والتميز الذي حققه الطلاب هو حصاد لتعبهم ولكل شخص ساهم فيه وفي مقدمتهم الأهل الذين ربوا وتعبوا وزرعوا مفاهيم صحيحة وقيما سامية بأولادهم يليهم الكادر التدريسي الذين وصفتهم بجنود يفنون حياتهم بصمت وصبر في معركة العلم والمعرفة ليقدموا لأبنائنا وبالتالي لمستقبل بلدنا أفضل ما يمكن.

وتوجهت السيدة أسماء في نهاية حديثها إلى الطلاب المتفوقين بالقول: أنتم أوائل سورية لكل واحد منكم قصة نجاح وحكاية تحد مليئة بالدروس والعبر وتشكلون مع أهاليكم وأساتذتكم جزءا من حكاية وطن سيبقى أقوى وسيرجع أفضل من خلال إيماننا بأن المستقبل للعلم، للتفوق، للعمل وللإنتاج.

وتم خلال الحفل تكريم 44 طالباً وطالبة من قبل السيدة أسماء الأسد وتقليدهم أوسمة تحمل اسم سورية بحضور وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية إلى جانب أهالي الأوائل في الثانوية العامة بفروعها كافة لعام 2022 ومديري المدارس التي ينتمي لها الطلاب.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات