تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها

المجلس الأعلى للتخطيط الإقليمي يقر مشروع الدراسة الإقليمية للإقليم الساحلي ومخرجاتها

أقر المجلس الأعلى للتخطيط الإقليمي خلال اجتماعه اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء مشروع الدراسة الإقليمية للإقليم الساحلي ومخرجاتها الخطة الإقليمية، بما ينسجم مع توجهات الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي المقر سابقاً، والتي من شأنها الاستخدام والاستثمار الأمثل لمقدرات المنطقة الساحلية من كافة النواحي الجغرافية والطبيعية والسياحية والزراعية والصناعية والنقل والتنمية العمرانية.
وتحدد الخطة الاستراتيجيات والسياسات الخاصة برسم معالم التنمية المكانية المستقبلية للإقليم وفق برنامج زمني وبما يتناسب مع قدراته الحالية والكامنة إضافة إلى المسارات التوجيهية لاستراتيجية التطوير المستقبلي للإقليم من خلال وضع دراسة تخطيطية تنموية وفق معايير وأسس تناسب الإقليم وإمكانياته في جميع القطاعات.
وتهدف الخطة إلى تعزيز البعد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وإقامة مشروعات حيوية استراتيجية، ومراكز للخدمات الريفية والمهن اليدوية وأسواق الهال، والأنشطة اللوجستية والنقلية المتعددة الأنماط، وتحقيق تطوير سياحي نوعي والتنظيم المتوازن للأنشطة الاقتصادية وفرص العمل، إضافة إلى حماية وإحياء الإرث التاريخي والطبيعي، وتنمية وتوفير التعليم المهني، وزيادة الخدمات الرياضية والترفيهية.
وأكد المهندس عرنوس أهمية المشروع في وضع كافة المحددات والتوجهات الخاصة بالاستثمار الأفضل لمقدرات محافظتي طرطوس واللاذقية من جميع النواحي الاقتصادية والعمرانية والخدمات وفق أسس علمية تؤدي لإحداث نهضة تنموية متكاملة والتوظيف الأمثل للتنمية الصحيحة في كل موقع.
وشدد رئيس مجلس الوزراء على حرص الحكومة على الاستمرار بإنجاز الدراسات الإقليمية لكافة الأراضي السورية والتي من شأنها إحداث التنمية المتوازنة والمستدامة على المديين المتوسط والاستراتيجي، مشيراً إلى أهمية التركيز على تموضع النشاطات الزراعية والسياحية والرؤية المستقبلية للنشاط الصناعي.
من جهتها قدمت رئيس هيئة التخطيط الإقليمي ريما حداد عرضاً تفصيلياً حول الدراسة المنجزة، موضحة أن العمل على إعداد المشروع تضمن جمع البيانات والمعلومات والتحليل والتشخيص القطاعي.
وتركزت الطروحات حول أهمية تحقيق أهداف المشروع المتعلقة بإحداث التنمية المتوازنة والمستدامة للإقليم من خلال تحسين البنية التحتية وحماية البيئة والمصادر الطبيعية وتنويع مجالات الأنشطة السياحية وتنمية الصناعات الزراعية وتطوير قطاع الزراعة والحفاظ على المواقع الطبيعية المميزة والقيم التراثية والآثار ودعم دور القطاع الخاص ومشاركته الفعلية في التنمية الإقليمية وتحسين التشكيل العمراني وتفعيل دور المجتمع المحلي وإنشاء قاعدة للمعلومات التخطيطية على مستوى الإقليم.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات