تخطى إلى المحتوى

د. الأعرج: ٦ رحلات للقطارات يومياً بين طرطوس واللاذقية للتخفيف من أزمة النقل

طرطوس- فادية مجد:

يقدم فرع الخطوط الحديدية في طرطوس خدمات عديدة إضافة لنقله الركاب، والتي كان آخرها زيادة عدد الرحلات بين محافظتي طرطوس واللاذقية.

ولتسليط الضوء على عمل فرع الخطوط الحديدية في طرطوس ورحلاتها وأسعار التذاكر والتدابير الاحترازية المتخذة منعاً للحوادث التي تحدث على مسار القطار وخططها القادمة تواصلنا مع المدير العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية الدكتور المهندس مضر الأعرج الذي أشار بداية الى أن فرع الخطوط الحديدية في طرطوس هو أحد مراكز العمل في المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية، ويكتسب أهميته من وجود مرفأ طرطوس ومصفاة بانياس ومعمل الإسمنت وصوامع الفوسفات ومحطات الحصويات، حيث يقوم بتنفيذ خطة المؤسسة في مجال نقل البضائع والركاب وتأمين سلامة حركة القطارات على كامل المسافة العائدة له من محطة تلكلخ وحتى محطة السن، لافتاً إلى قيام فرع طرطوس بإجراء الصيانات اليومية للخط الحديدي ومرافقه وللأدوات المحركة والمتحركة ومتابعة الجاهزية بما يحقق أمان سير القطارات، موضحاً أنه
وفق الإمكانات المتاحة يقوم أيضاً بتحميل ونقل الحمولات الواردة بحراً إلى مرفأ طرطوس باتجاه الصوامع والمطاحن ومراكز الإنتاج والمستودعات، إضافةً إلى نقل وتفريغ الفوسفات والحصويات والفيول..إلخ) في صوامع الفوسفات بمرفأ طرطوس ومحطات الحصويات في سمريان وبانياس والفيول في معمل إسمنت طرطوس ومصفاة بانياس.
خدمات عديدة وأسعار رمزية
وبخصوص تسيير رحلات بين طرطوس واللاذقية ومواعيد تلك الرحلات أفاد أنه يتم تسيير قطارات الركاب على محور طرطوس- اللاذقية وبالعكس بواقع ست رحلات يومياً لتلبية نقل المواطنين وخاصة الطلاب وفق المواعيد التالية:
طرطوس- اللاذقية: الرحلة الأولى 6.20 صباحاً
الرحلة الثانية 7.15 صباحاً
الرحلة الثالثة 2.15 بعد الظهر
اللاذقية – طرطوس : الرحلة الأولى 6.25 صباحاً
الرحلة الثانية 2.20 بعد الظهر
الرحلة الثالثة 4.00 بعد الظهر
مؤكداً الحرص على أن تكون الأسعار رمزية كنوع من المشاركة الوطنية في تقديم التسهيلات اللازمة للمواطنين تخفيفاً للأعباء الاقتصادية عليهم من جراء الأوضاع الراهنة، حيث لا يتعدى سعر التذكرة الألف ليرة سورية، مع تخفيضات لشرائح متعددة، مبيناً أن تلك الرحلات تساهم بالتخفيف من أزمة المواصلات الحالية، وتخدم شريحة كبيرة من المواطنين معظمهم من الطلاب إضافة لشريحة الموظفين في كلا المحافظتين،منوهاً بأن رحلات القطار تلك تخدم عدداً من المناطق التي يمر فيها القطار ومنها مرقية وبانياس وجبلة وموقف القوز الذي افتتح مؤخراً في مدينة بانياس تلبية لحاجة الإخوة المواطنين في الريف الجنوبي الشرقي للمدينة، حيث تم تجهيزه بمظلة معدنية لحماية الركاب من الأحوال الجوية مع تزفيت الطريق المخدم للموقف، موضحاً أنه يتم العمل حالياًعلى تنفيذ مقاعد بيتونية تحت المظلة، الأمر الذي يعطي ارتياحاً كبيراً عند المواطنين, وبالنسبة للحوادث المؤسفة على مسار الخط الحديدي بين الدكتور مضر أنها تأتي نتيجة التعديات الحاصلة من قبل المركبات والأشخاص على حرم الخطوط الحديدية وعدم التقيد بالعبور الآمن والسليم من الممرات النظامية، منوهاً مجدداً بضرورة أخذ الحيطة والحذر من قبل المواطنين عند اجتياز السكة الحديدية وضرورة الالتزام بالعبور من الممرات النظامية الآمنة.
وختم حديثه بالتأكيد على مواصلة المؤسسة جهودها المكثفة لصيانة وتأهيل خطوطها والبنى التحتية التي دمرها الإرهاب، والتي تشكل شرايين لنقل الركاب والبضائع من المرافئ البحرية إلى مراكز الإنتاج والفعاليات الاقتصادية وإلى المرافئ الجافة، إضافة لقيام المؤسسة وضمن خطتها بموجب الاعتمادات المرصودة لها بتنفيذ أعمال الصيانة وإعادة التأهيل للبنى التحتية للخطوط والمباني الخدمية للمحطات والمراكز الإنتاجية.

بانوراما سورية-الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات