تخطى إلى المحتوى

التوجه نحو الاقتصاد الأبيض….

*د.عامر خربوطلي
-يقال أن اللون الأبيض سيد الألوان وهو يمثل النقاء والصفاء وهو يعبرعن السلام والحقيقة وربما الجدارة والتفوق باعتباره السيد كما قلنا،ومن هنا جاء مصطلح الاقتصاد الأبيض كتعبير عن بروز اقتصاد جديد مستحدث يعتمد الاقتصاد الرقمي ويعكس قوة الشركات الناشئة الجديدة،وهوبذلك يمثل اقتصاد أعمال (المغامرين الجدد)القادرين على تحويل الأفكار لمشاريع ناجحة والأحلام لواقع مستهدف يملك جميع مقومات القوة والاستمرارية.
-هو الاقتصاد المعتمد على التكنولوجيا والتقانة والواقع الافتراضي والذكاء الصنعي إلى ما هنالك من أمور جديدة تتطور بسرعات هائلة،وتميز العالم الذي نعيشه.
-بشكل مختصر الاقتصاد الأبيض هو اقتصاد البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات واقتصاد الإبداع والتطوير والابتكار،وهو بذلك يقلب مفاهيم العمل التقليدي المعتمد على الراتب المادي إلى مفهوم الراتب العاطفي المعتمد على تقدير أصحاب الأعمال لموظفيهم المبتكرين معنوياً قبل أن يكون مادياً.
-وهو الاقتصاد المعتمد على شركات ناشئة تبتكر في مجالات حديثة ومتطورة وغير مألوفة، ولا يركز أصحابها على قواعد العمل التقليدي بل على قوالب جديدة من الإدارة والتطوير وكسر قواعد الملكية إلى الايجار،ومن البريستيج إلى العملية،ومن الإدارة بالأهداف إلى الإدارة بالقيم،ومن القوالب الجامدة إلى التفكير خارج المربع وحتى خارج فضاء العمل.
-ما يهمنا في هذا الحديث الثقافي أن الاقتصاد السوري رغم الصعوبات التي يتعرض لها،يجب أن لا يغيب عن باله عمليات التحول نحو الاقتصاد الأبيض لأنه ببساطة يمثل القيم المضافة الأعلى والقدرات الأكبر والتمايز الأوضح والتوجهات المختلفة،وهو بذلك يحقق الصفاء والحقيقة والجدارة، فهل نبدأ….!!!!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات