تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

طرطوس.. ترفع القبعة لمبادرات المغتربين وأهالي الخير

طرطوس-رنا الحمدان:

أسهم المغتربون خلال سني الأزمة بدعم العديد من الأسر والمرضى والجرحى في طرطوس.

وكان لهم الدور والأثر الطيب في حماية أهلهم وأقاربهم من الجوع والعوز، وهناك العديد من المغتربين الذين يخصصون جزءاً من دخلهم لأهلهم في سورية رغم ضيق حالهم في الغربة أصلاً، طبعا الأمر ينسحب على أبناء سورية الطيبين والمقيمين فيها، حيث تخلى العديد من الشباب عن أحلامهم وطموحاتهم، واختصروا عملهم وحياتهم على دعم أهلهم الذين أصابتهم الحاجة والفاقة، ولم تعد الرواتب للموظفين تكفيهم ليوم واحد، حتى في ظل التضخم الحاصل وسوء الأحوال، والقصص تطول في هذا المجال. وبالنسبة لمبادرات بعض المغتربين نشير لما تم تنفيذه في قرية الخريبات مؤخراً، حيث بادرت مجموعة من السيدات المغتربات في فنزويلا (مدينة بركيسيمتو) بتمويل مشروع تركيب إنارة على الأعمدة في قريتهم الخريبات بطرطوس، والسيدات المساهمات هن: ” ليديا عنقة، سوسن نداف، رينا مبارك، دارين بشور، نيرمين بشور، لودي حبش، كوليت عنقةً والسيدتان أليسار نعمة وأمل نادر اللتان تابعتا التنفيذ والعمل مع الأستاذ وائل الأبرص، أما بالنسبة للمبادرات الأهلية المحلية فنشير لما نفذه بعض أهالي قرى الشيخ بدر والقدموس بجهدهم وعرقهم، حيث ساهم المجتمع الأهلي في قرية الكريم بريف القدموس برصف الطريق الحيوي الذي يربط قريتهم بمنطقة الشيخ بدر عبر جسر الحاج حسن، وذلك بعد مبادرة مماثلة نفذها أهالي الصفلية بالشيخ بدر ، على أن تتكلل هاتان المبادرتان بتعبيد مديرية الخدمات الفنية بطرطوس لهذه الطرق.

بانوراما سورية-الوحدة

لكل هذه المبادرات نرفع القبعة، ونقول: شكراً لكل عطاء مهما كان بسيطاً ، لأنه يمر كومضة سحر، تبلسم القلوب وترسم البسمة على الوجوه ، وتترك الأمل بأن غداً قد يكون أفضل بوجود كل هؤلاء الطيبين.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات