تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية

الشاب علي عبود : اخترت مشروعي لأن الرياضة حياة

طرطوس- زينة وجيه هاشم:

أمام عقبات الحياة وصعوبة تأمين فرصة عمل ، لابد من البحث عن مشروع للمستقبل يحقق ربحاً يضمن للشباب حياة كريمة مهما كان المشروع بسيطاً أو صغيراً.
اختار علي عبود العمر ٢٣عاما خريج معهد سياحة، مشروع تأجير دراجات هوائية على الكورنيش البحري بطرطوس ليؤمن من خلاله دخلاً يساعده مع عائلته على قسوة الحياة ومتطلباتها.

يقول علي : منذ عامين فقط بدأت مشروعي على الكورنيش البحري بعد إنهاء دراستي، بالإضافة إلى الكثير من الأعمال الحرة التي أقوم بها،واشتريت عدداً من الدراجات الهوائية لأعمار مختلفة بعجلتين،ومنها بثلاث عجلات، واخترت مكاناً على الكورنيش البحري لتأجيرها لهواة ركوب الدراجات الهوائية، ولمن يرغب بممارسة هذه الرياضة الممتعة، وخاصة السيدات القادمات من خارج المحافظة ضمن رحلات سياحية أيام الجمعة.
ويضيف علي: انتشرت في الفترة الأخيرة هذه الرياضة على الكورنيش البحري، وهي فكرة جميلة خاصة وأن الكثير من الناس ليس لديهم القدرة على شراء الدراجات الهوائية، أما عن أجرة الدراجة لساعة كاملة فهي ثمانية ٱلاف ليرة، وهي مقبولة قياساً بأسعار إصلاح أي عطل في العجلات أو الجنزير، وبشكل عام تلقى هذه الرياضة رواجاً خاصة في أيام العطل الرسمية و طيلة أيام السنة، حتى في الشتاء هناك من يحب ممارسة هذا النوع من الرياضة، ولازالت هذه الرياضة غير منظمة حتى الآن.
وفي الختام يقول علي: هي مشاريع صغيرة فردية، وتحتاج للدعم كأي نوع من أنواع الرياضة، كما تحتاج للتطوير من خلال تنظيم مباريات ومسابقات تساهم في انتشارها.
وفي النهاية شكر علي صحيفة الوحدة لاهتمامها بدعم المشاريع الصغيرة وتسليط الضوء عليها، داعياً جميع الشباب والشابات لممارسة رياضتهم المفضلة، لأن الرياضة حياة.

بانوراما سورية-الوحدة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات