تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

أبو سعدى يلتقي الفعاليات الصناعية والحرفية في مدينة يبرود

ريف دمشق:

التقى محافظ ريف دمشق المحامي صفوان.أبو سعدى مع عدد من أصحاب المنشآت الصناعية والحرفية في مدينة يبرود بهدف الوقوف على أهم القضايا المتعلقة بالقطاع الصناعي والتي بحاجة إلى مزيد من الدعم بمايسهم بتذليل الصعاب وإيجاد حلول سريعه لما فيه خير الصناعيين والصناعة.

أبو سعدى إستمع إلى مطالبهم التي تمحورت حول إنقطاع التغذية الكهربائية عن المنطقة الصناعية بشكل متكرر ولفترات طويلة والنقص في كميات المازوت الصناعي التي يحصلون عليها وضرورة إعتماد الكشف التقديري لمد ة عام وضرورة تحويل المكتب الخاص للمصرف التجاري في يبرود إلى فرع مستقل إسوة بباقي المصارف

وانقطاع خدمة الإنترنت عن منطقة ريما وإنهاء مخطط ريما الصناعية وهو مصدق منذ 15 عام وضرورة الإسراع بالإجراءات الكفيلة بتوسعة المنطقة الصناعية الجديدة المقترحة على المخطط التنظيمي لمدينة يبرود عام 2003

المحافظ أكد أن هذا اللقاء والزيارة هو لحل المعوقات التي يعاني منها الصناعيين وفق المتاح ونوه بأن الصعوبات والعمل الكبير الذي يلزم لهذه المرحلة يحتاجان متابعة مستمرة ولن يكونا إلا بتضافر الجهود والعمل المشترك

مشيراً إلى المشاريع التي يتم العمل عليها كتأمين حوامل الطاقة من خلال مشاريع الطاقة المتجددة للمناطق و المدن الصناعية.

يذكر أن مساحة المنطقة الصناعية تبلغ حوالي /15/ هكتار وعدد المقاسم الحرفية فئة أولى 226 مقسم وتعتبر هذه المنطقة الصناعية من أهم روافد الإقتصاد الوطني٠

حضر اللقاء السادة أعضاء المكتب التنفيذي ومدراء الصناعة والكهرباء والمحروقات ومدير المناطق الصناعية بمحافظة ريف دمشق وجميع المعنيين بالشأن.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات