تخطى إلى المحتوى

أبو سعدى يلتقي رؤساء المجالس المحلية بريف دمشق ويشدد على اهمية تفعيل دورها الخدمي والتنموي..

ريف دمشق:

التقى محافظ ريف دمشق المحامي صفوان أبو سعدى صباح اليوم رؤساء المجالس المحلية في المجمع التربوي بضاحية قدسيا.
ابو سعدى رحب بالحضور وبارك بالثقة التي نالها رؤساء المجالس المحلية من المجتمع الأهلي والتي هي امانة في أعناق الجميع والتي تستوجب مسؤوليات كبيرة وعمل جاد بحجم هذه الثقة والامانة، مضيفاً أن رئيس المجلس هو بمكانة الميزان الذي يحقق التوازن ما بين قيادته وابناء وطنه في الجغرافية التي ينتمي إليها لتحقيق مصلحة الوطن والمواطن بآن معا.

واعتبر السيد المحافظ أن المشرع اعطى المجالس المحلية صلاحية كبيرة لممارسة المسؤوليات والمهمات فهي اليوم بمثابة حكومات محلية بصلاحيات واسعة بحكم القانون الناظم مؤكدا على ضرورة ممارسة هذه الصلاحيات بشكل صحيح وبالتعاون مع لجان الاحياء والتي هي ركن أساسي من عمل المجالس المحلية وهما ضمن فريق عمل واحد وهدفهما مشترك في تحقيق التنمية المنشودة والارتقاء في مستوى الخدمات ضمن نطاق البلدية او البلدة او المدينة..

وشدد ابو سعدى على ضرورة إيلاء الأهمية اللازمة لتطبيق القانون ٣٧ لعام ٢٠٢٠ لناحية تحسين إيرادات الوحدات الإدارية منوهاً بأن كل مجلس محلي ليس لديه نفقات على الباب الثالث الاستثماري هو مجلس فاشل وبالتالي يجب على الجميع ان يعي هذه الحقيقة وأن يعملوا على زيادة الايرادات لإقامة المشاريع
– مضيفا ان الايرادات لا تاتي فقط من الرسوم والقانون المالي بل بتفيعل تطبيق القانون ٢٣ المتعلق بتنفيذ التنظيم وتملك المقاسم الشعبية والمرافق العامة من طرقات وحدائق- احداث اسواق متنوعة ومراكز وانشطة مجتمعية متنوعة.

واشار ابو سعدى الى تفعيل المادة ١٤٠ من قانون الإدارة المحلية إضافة إلى التشاركية والتعاون في العمل مع الرفاق في الحزب

 كما لفت الى تشجيع التحول الى الطاقة البديلة والاستفادة من الخبرات والتجارب وكذلك من البيئة التشريعية المحفزة التي توفرها الدولة لإقامة هذه المشاريع

واضاف بأن رئيس المجلس البلدي له علاقة بكل شيئ ضمن اختصاصه المكاني من خلال تدخله الإيجابي ونقل الملاحظات والاقتراحات ومعالجة القضايا والمشكلات في جميع المجالات عبر نقلها
– القانون 8 لحماية المستهلك ودور المجالس في ضبط الاسواق والنقل وغيره من المرافق العامة .

كما شدد على دور المجالس في موضوع تفعيل لجان منع ومكافحة الحرائق وحماية المنشآت والاملاك العامة وحماية شبكات وامراس الهاتف والكهرباء وضبط المخالفات بمختلف انواعها ومن بينها مواكبة لجنة فحص البيتون بالتعاون مع نقابة المهندسين.
و قمع مخالفات البناء في مهدها و ضرورة التشدد في ملاحقة تجار المخالفات وقمع المخالفات بالتعاون مع لجان الهدم المركزية التي من ضمن مهامها تقديم المؤازرة للوحدات الادارية والمساعدة في قمع المخالفات.

وفي موضوع الخبز  اكد ابو سعدى على ضرورة توطين الخبز لدى المعتدين واستبدال المعتمد غير الجيد بذوي السمعة الطيبة منوها الى بدء المحافظة معالجة هذا الملف لإنصاف الاهالي .

 كما تحدث المحافظ على ضرورة مشاركة المجالس في لجان التقييم وفقا لقانون البيوع العقارية .

وتطرق المحافظ ايضا الى النظافة والصحة العامة والبيئة منوها الى قرار المحافظة بتوزيع ١٠٠٠ شجرة حراجية مثمرة متنوعة مجانا على كل وحدة ادارية مقابل التكفل بزراعتها والاهتمام بها.

بعد ذلك استعرض عدد من رؤساء المجالس المحلية بعض المواضيع المتعلقة بقضايا خدمية متنوعة من بينها الخبز والمحروقات والنقل والتي اجاب عليها السيد المحافظ ووجه بإحالتها عدد منها الى الجهات المعنية بالمحافظة لدراستها ومعالجتها وفق القوانين والإمكانات المتوفرة.
حضر اللقاء رئيس مجلس المحافظة وأمين عام المحافظة ونائب وأعضاء المكتب التنفيذي ومدراء الأمانة العامة لمحافظة ريف دمشق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات