تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

 الأمن الجنائي في حلب يلقي القبض على مرتكب جريمة قتل المغدورين (مصطفى ومحمد علي)

حلب:

نتيجة البحث المستمر عن المطلوبين بالجـ.رائم الخطـ.يرة وبخاصة جـ.رائم القـ.تل تمكن فرع الأمن الجنائي في حلب من إلقاء القبض على مرتكب جـ.ريمة قـ.تل راح ضحيتها المغدورَين ( مصطفى البادي ومحمد علي زريق ) وهو المدعو (ص. ش) وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالاشتراك مع شخص متواري على قـ.تل المغدورَين بواسطة بنـ.دقية حـ.ربية عائدة له بسبب خلافات شخصية بينهم ، حيث كان على معرفة بالمغدورَين وبشخصين متواريين وتجمعهم علاقة صداقة منذ فترة طويلة، وبسبب خلافات شخصية حصلت بينهم قام على أثرها المقبوض عليه بالتوجه برفقة صديقيه المتواريين إلى منزل المغدور في محلة طريق الباب وعند وصولهم إلى منزله ليلاً قام صديقه بالصراخ أمام منزل المغدور طالباً منه النزول وعندما نزل إلى الشارع وبدأ بالتحدث معهم أخذ بنـ.دقية حـ.ربية من المقبوض عليه وأطـ.لق عدة عيارات نـ.ارية عليه ما أدى إلى وفـ.اته فوراً عندها لاذوا بالفرار وقام المقبوض عليه بالهرب مع بنـ.دقيته باتجاه آخر وتفاجأ بالمغدور الثاني (محمدعلي زريق) فقام فوراً بإطـ.ـلاق النـ.ار عليه وقـ.تله ثم توارى إلى جهة مجهولة حتى أُلقي القبض عليه.

تم اتخاذ الإجراء اللازم بحقه ومازالت الأبحاث مستمرة لإلقاء القبض على المتوارين ، وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات