تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية

عضو مجلس الشعب د. عباس عباس: الوفد البرلماني السوري يركز خلال مشاركته في القمة العالمية للمناخ على تداعيات الإ.رها.ب البيئي على الإنسان والبيئة في سورية

دمشق:

أكد عضو مجلس الشعب السوري الدكتور عباس عباس أن الوفد البرلماني السوري ركز خلال مشاركته في المؤتمر العالمي للمناخ بمدينة شرم الشيخ المصرية على الآثار السلبية الناجمة عن تدهور البيئة نتيجة الممارسات الهمجية للعصابات المسلحة والتي اعتمدت على التدمير الممنهج لسبل الحياة الطبيعية والبيئة وذلك من خلال الحرق المتعمد لآبار النفط والغاز والغابات وما نتج عن ذلك من آثار بيئية جسيمة وأضرار كبيرة على الصحة العامة والبيئة .. وأضاف الدكتور عباس خلال لقاء اجرته معه قناة الغد المصرية ان الحكومة السورية قامت بتوثيق الكثير من الجرائم المرتكبة بحق البيئة من خلال اعترافات صريحة لبعض أفراد العصابات الذين شاركوا في اعمال الحرق والتخريب بالإضافة الى الصور والمشاهد الملتقطة لهم وهم يقومون بهذه الجرائم الشنيعة بحق الإنسان والطبيعة والبيئة بشكل عام، مبيناً أن من واجب المجتمع الدولي أن يدين هذه الممارسات والعمل على محاسبة مرتكبيها وداعميهم لأن الأضرار لن تقتصر على سورية فقط بل سيتعدى ذلك الى تأثيرات بيئية سلبية على دول الجوار والمنطقة.
واضاف د. عباس أن الدولة السورية تولي الاهتمام الكبير لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب بالاعتماد على مصادر الطاقة البديلة والنظيفة والصديقة للبيئة من خلال تشجيع إقامة محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية والرياح منوهاً بتدشين السيد الرئيس بشار الأسد للمرحلة الاولى لمشروع ضخم في مدينة عدرا الصناعية بالاعتماد على الطاقة الشمسية وما تبع ذلك من تشريعات لتنظيم وتسهيل وتشجيع وتمويل هذه المشاريع الاقتصادية الصديقة للبيئة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات