تخطى إلى المحتوى

توقيف ثلاثة سوريين سرقوا مليون دولار من منزل في لبنان.. أحدهم استخدم جزءاً من المبلغ ليتزوج..

بيروت:

أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان امس الجمعة توقيف ثلاثة سوريين أقدموا على سرقة أكثر من مليون دولار من خزنة منزل في البلد الغارق في انهيار اقتصادي أفقد المواطنين الثقة بالقطاع المصرفي.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في بيان، إن أحد المواطنين ادعى أن «مجهولاً أقدم على خلع خزنته الحديديّة من داخل منزله في إحدى بلدات محافظة جبل لبنان وسرقة مبلغ مليون وخمسين ألف دولار».
وأفادت بأن الوحدات المختصة تمكنت بعد المتابعة من تحديد مكان وجود المشتبه بهم في منطقة البقاع (شرق) وتوقيفهم، وهم رجل وزوجته وقريبهما الذي يعمل ناطوراً وعامل صيانة قرب منزل المدعي.

وبعد تفتيش منزل الزوجين، تمّ العثور على الجزء الأكبر من المبلغ الذي صُرف منه، وفق البيان، نحو 70 ألف دولار، دُفع جزء منها لتغطية مصاريف زواج السارق.

ويشهد لبنان منذ العام 2019 انهياراً اقتصادياً صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850. وترافق مع قيود مشددة فرضتها المصارف على عمليات السحب بالدولار والتحويل إلى الخارج. وجعل ذلك المودعين عاجزين عن التصرّف بأموالهم خصوصاً بالدولار، بينما فقدت الودائع بالليرة قيمتها مع انهيار قيمة العملة المحلية في السوق السوداء.

وقدّر حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، في تصريحات سابقة، وجود نحو 10 مليارات دولار مخبأة في منازل اللبنانيين.

وكالات

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات