تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

ازدحام على معاصر الزيتون في طرطوس … أصحاب المعاصر يشتكون من قلة المازوت

طرطوس- هيثم يحيى محمد:

تستمر عمليات قطاف موسم الزيتون في محافظة طرطوس ويستمر عصر الثمار في المعاصر المنتشرة على ساحة المحافظة والتي يصل عددها إلى/220/ معصرة.. ومع هذا الاستمرار بدأت تصل إلى «الوطن» شكاوى عديدة من الفلاحين بسبب تأخير عصر إنتاجهم في هذه المعصرة أو تلك نتيجة الازدحام ووفرة الإنتاج. كما وصلت شكاوى من أصحاب المعاصر تفيد بعدم تزويدهم بكميات المازوت الكافية، وبالتالي توقف البعض عن العمل واضطرار البعض للشراء من السوق السوداء بمبالغ تصل لأكثر من ستة آلاف أو سبعة آلاف ليرة لليتر الواحد.

ومن خلال متابعة مجموع هذه الشكاوى مع الجهات المعنية في المحافظة تبين أن هناك حلقة مفرغة تعكسها وجود معلومات متناقضة تؤكد أنه لابد من البحث عن القطبة المخفية ومن ثم تزويد المعاصر بالكميات الكافية لتشغيلها دون توقف حرصاً على إنتاج الفلاحين ونوعية الزيت وغير ذلك.

لقد تركزت شكاوى بعض أصحاب المعاصر على عدم تزويدهم إلا بكميات قليلة لا تتناسب مع طاقة معاصرهم والكميات التي يعصرونها كل يوم وبعضهم أكد أنه لم يأخذ ربع الكمية التي خصصت له من لجنة المحروقات بناء على تقديرات اللجان الخماسية التي كلفت زيارة المعاصر ودراسة طاقة كل منها وإنتاجيتها في ضوء الأسس المعتمدة وبعضهم أكد أنه اضطر للتوقف يوماً وأكثر حتى تمكن من تأمين كمية من السوق السوداء. على حين قال آخرون إنهم يشترون معظم حاجتهم من السوق السوداء بأسعار عالية رغم أن المكتب التنفيذي للمحافظة حدد أجور العصر لهم على أساس تزويدهم بحاجتهم من مادة المازوت بالسعر الرسمي الصناعي.

كما أن أحد أصحاب المعاصر قال: إن أحد أسباب المشكلة يعود لعدم اعتراف نسبة من المعاصر بكميات الإنتاج التي تعصرها خوفاً من وصولها إلى مديرية المالية التي ستقوم بفرض ضرائب مرتفعة عليها، وبالتالي فإن لجنة المحروقات لا تزودها بكميات مازوت إلا على أساس إنتاجها الذي وقعت عليه وهذا جعل هؤلاء يلجؤون لتأمين فرق المازوت من السوق السوداء. وبالمحصلة لم نجد أي صاحب معصرة يقول إنه مرتاح وإن كميات المازوت المرسلة له من فرع محروقات تكفيه.

مدير فرع محروقات طرطوس عدنان ديب أكد أن الكميات المخصصة للمعاصر متوافرة بشكل كاف ضمن نسبة العشرين بالمئة للمازوت الصناعي بالسعر غير المدعوم لكن فرع المحروقات لا يتصرف لوحده إنما ينفذ ما يأتيه من المحافظة بناء على عمل لجان التتبع التي شكلها المحافظ والتي تقوم بتحديد حاجة كل معصرة في ضوء إنتاجها وتدقيق كمية المازوت المأخوذة ومقارنتها بالكميات التي تم عصرها وبالتالي لا يسمح لأي معصرة باستخدام المازوت لغير الغاية المخصصة، كما لا يمكن مساعدة أي معصرة تريد التهرب من دفع الضرائب، وفي كل الأحوال الجميع يعمل لخدمة الفلاح وموسمه والمصلحة العامة ونحن جاهزون لتلقي أي شكوى خلاف ذلك.

عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عن قطاع التموين والمحروقات جورج حنا قال: قامت لجنة المحروقات من بداية الموسم بتزويد جميع معاصر المحافظة التي تعمل وعددها 218 معصرة بمادة المازوت لزوم العصر وذلك بأكثر من دفعة حسب تقدير الحاجة من قبل اللجان وبموافقة أصحاب المعاصر، وتقوم اللجان بالمتابعة اليومية لتقدير الحاجة لكل معصرة والمحافظة تقوم بمتابعة الحاجة المستمرة وتأمينها للمعاصر، وذلك ضمن متابعة علمية وميدانية، وتتم معالجة أي شكوى أو تقصير، في حال حدث.

وأشار إلى أن لجنة المحروقات حريصة على تزويد المعاصر وفق الكميات المصرح عنها والمثبتة على جداول موقعة من أصحاب المعاصر.. وعرض جداول كثيرة تظهر الكميات التي تم توزيعها حتى الآن.. مؤكداً أن الوفر الذي تحقق نتيجة عدم تزويد المعاصر إلا حسب إنتاجها المصرح به سيحول إلى التدفئة مشيراً إلى أن عدم التصريح (كركب) الوضع وجعل المحافظة تغير الجداول ثلاث مرات.. وأكد أن جهوداً كبيرة تبذل حتى يتم تزويد جميع المعاصر بكمياتها من الآن وحتى انتهاء الموسم حرصاً على الإنتاج.

بانوراما سورية-الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات