تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

البدء بزراعة محصولي القمح والشعير.. و53 ألف هكتار قمح و127 ألف هكتار شعير المساحة المزروعة حتى الآن

دمشق:

ساعدت الهطولات المطرية التي عمت كافة الأراضي السورية خلال الفترة الماضية الفلاحين في أغلب المحافظات على فلاحة أراضيهم وتحضيرها لزراعة المحاصيل الشتوية وخاصة محصولي القمح والشعير.

مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس أحمد حيدر بين أن المساحة المزروعة بمحصول القمح بلغت حتى الآن 53476 هكتار منها 30493 هكتار مروي و22983 هكتار بعل وذلك من إجمالي المساحة المخططة البالغة 1.6 مليون هكتار، لافتاً إلى أنه تم زراعة21 ألف هكتار في محافظة الرقة، تليها الحسكة ب 20095 هكتار وفي حلب 7300 هكتار وفي طرطوس 1412هكتار، و115 هكتار في الغاب و170 هكتار في حمص، و3240 هكتار في درعا، و144 هكتار في ريف دمشق.

وأضاف حيدر أن المساحة المزروعة بمحصول الشعير بلغت حتى الآن 127848 هكتار منها 3693 هكتار مروي و124155 هكتار بعل من إجمالي الخطة المقررة البالغة 1.3 مليون هكتار، لافتاً إلى أن المساحة المزروعة في الرقة بلغت 52 ألف هكتار وفي حلب 47450 هكتار وفي الحسكة 8675 هكتار وفي درعا 6300 هكتار وفي حماة 5993 هكتار وفي حمص 2748 هكتار وفي ريف دمشق 1682 هكتار، و 3000 هكتار في إدلب.

وأكد حيدر أن عمليات الزراعة تسير بوتيرة جيدة مع توفر البذار والمحروقات الخاص للفلاحة.

وكانت وزارة الزراعة دعت الفلاحين لمراجعة فروع المؤسسة العامة لإكثار البذار والمصرف الزراعي والجمعيات الفلاحية في المحافظات لاستلام احتياجاتهم من بذار القمح المحسن عالي الإنتاجية، علماً أنه تم السماح بالتوسع بزراعة القمح على حساب المحاصيل الشتوية الأخرى باستثناء محصول الشوندر السكري في الغاب، وتم تخصيص 10% من كمية الاحتياج من البذار زيادة عن المخصصات ليتمكن الفلاحين من زراعة المساحات التي يرغبون بها.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات