تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية

مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن منح تعويض للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية في المدارس والمجمعات التربوية بالأماكن النائية وشبه النائية

عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الثالثة والعشرين من الدورة العادية السابعة من الدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس، والتي أقر خلالها مشروع القانون المتضمن منح تعويض للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية في المدارس والمجمعات التربوية بالأماكن النائية وشبه النائية التي تحدد بقرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة وأصبح قانوناً.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد الدكتور دارم طباع وزير التربية وبالسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.

ناقش المجلس مشروع القانون المتضمن منح تعويض للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية في المدارس والمجمعات التربوية بالأماكن النائية وشبه النائية التي تحدد بقرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة حيث بيّن عدد من السادة أعضاء مجلس الشعب أنّ مشروع القانون مهم وضروري ويشكّل قيمةً مضافة لتحسين أوضاع العاملين في المناطق النائية وشبه النائية، مؤكدين ضرورة الاستمرار برفع هذه التعويضات عند إمكانية ذلك.
كما أشار عدد آخر من السادة أعضاء المجلس إلى ضرورة لحظ جميع مناطق الريف السوري والقرى والبلدات البعيدة عن مراكز المحافظات أو المدن عند تحديد //الأماكن النائية وشبه النائية// وعدم الاكتفاء بأسماء المحافظات المذكورة، مقترحين إصدار طابع يعود ريعه ونفعه لمصلحة المعلم.
وبعد نقاش مستفيض أقر المجلس مشروع القانون وأصبح قانوناً .

السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
محمد خير العكام – علي الشيخ – محمد مناف العقاد – محمد خير الماشي – سمير اسماعيل – مجيب الرحمن الدندن – معيوف ذياب – ماهر قاورما – محمد هادي مشهديه – عبد المنعم الصوا – محمد كبتوله – مصطفى المعروف – عبود الشواخ – ثائر حسن – خليل خليل – منذر ابراهيم – مصطفى المصطفى – خالد الدرويش – خالد حربا – عمر الحمدو – شكري الجندي – نور دره – مجد ابو زيدان – احمد بوسته جي – بشرى زريقه – نبيل درويش – نصر عبد الله – عيطان العيطان – هزار الدقس – نضال عمار – سمير الخطيب – فيصل عزوز – احمد الكزبري – محمد جري – بطرس مرجانة – شيخ جابر الخرفان – خالد شويكي – زهير تيناوي – الان بكر – محمد سمير حجار – محمد رضوان الحسن – حسن شهيد – شيرين اليوسف – سهام العثمان – لوسي اسكه نيان – رافت درمش – عاطف الزيبق – محمد فواز – – عروبة محفوض – خالد الحمادي – علي رشق – حكمت سلام – طلال عبيد خليل – عبد الرحمن خليل – ماري بيطار – عباس عباس – محمد الفلاج – عيد الصويص.
وقد أجاب السيد وزير التربية على مجمل تساؤلات وطلبات السادة أعضاء المجلس

كما أحال المجلس مشروعي القانونين المتضمنين //تعديل المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2015 وتعديلاته الخاص برسم الانفاق الاستهلاكي// و//تعديل المرسوم التشريعي رقم 44 لعام 2005 وتعديلاته الخاص برسم الطابع// إلى لجنة القوانين المالية لدراستهما موضوعاً وإعداد التقارير اللازمة حولهما.

وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس المجلس السيد وزير التربية على مجمل الردود والإجابات على مداخلات السادة الأعضاء ، كما شكر السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب على مشاركته أعمال الجلسة ، وشكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم ، ورفع الجلسة إلى الساعة /11/ من صباح يوم غد الخميس .

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات