تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

ضع خطة لحياتك !!

*د. ناصر قيدبان

حين تسأل أي شاب مثلاً ماذا تريد في حياتك ؟
سيجيبك المال أو السعادة أو النجاح.
غير ادأن المال والسعادة والنجاح أمنيات فضفاضة يريدها الجميع ويشترك في حبها الجميع ولا يمكن تصنيفها كخطة عمل .
خطة العمل الحقيقية يجب ان تتضمن جدولاً زمنياً، وخطوات فعلية ، ووسائل تنفيذ تنتهي بتحقيق الأمنيات ( المال ، السعادة والنجاح )
وبطبيعة الحال لا يكفي أن تملك هدفاً وخطة عمل مرنة بل وتملك الشجاعة والجرأة والصبر على تنفيذ الحطة والهدف ذاته ، فمن الملاحظ أن الناجحين في الحياة يصنعون فرصهم بأيديهم في حين يستسلم الفاشلون لمصيرهم ويعتقدوم أن غيرهم يتحكم بمسيرة حياتهم أما الاسوأ من الاستسلام وانتظار الفرصة فهو ان يضع اهدافاً ضخمة وغير واقعية لا تناسب مواهبه وإمكانياته …. وبدل أن يصعد السلم درجة يظل في حالة حلم دائم بالقفز بلا مقدمات بأعلى السلم وحين يكتشف وبعد فترة أنه ما يزال تحت اول درجة يصاب باليأس والأحباط!!
لذلك لا تركز على المشاكل والصعوبات بل ركز على الهدف النهائي من خلال خطة مدروسة ومناسبة ولا تهتم بعدد المرات التي تقع فيها بل ركز على الهدف النهائي بجد ومثابرة وصبر وتحدي
والله الموفق.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات