تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

عادات وتقاليد الشعوب

طالما أثارت عادات الشعوب وتقاليدها اهتمام الباحثين في حقل العلوم الاجتماعية، خاصة وأنها تعطي انطباعا أو معطيات محددة عن سمات مشتركة للأفراد ضمن مجموعة بشرية محددة، لكن ذلك لا يمكن أن يعني بأي صيغة أننا نتحدث عن سمات بيولوجية بقدر ما نعني أنها سمات ثقافية تتحقق لدى مجموعة بشرية بحسب تفاعلها مع التاريخ وأحداثه.
تتمايز الشعوب عن بعضها إذا في طريقة تفاعلاتها مع المناسبات وفي التعاطي مع الآخرين وفي اللباس أو المأكل أو المشرب، وقد تسنى لي أن أطلع خلال فترة دراستي في روسيا على عادات الشعب الروسي وطريقة تعاطيه وتفاعلاته في حالات متعددة حتى أنه صار بإمكاني أن أتوقع الاتجاه العام لردود الفعل إزاء حادثة بعينها.
ومن المثير فعلا أن يتميز الشعب الروسي بكرم الضيافة على الرغم من قسوة الطبيعة والثلوج لغالبية الأراضي، مع ذلك يفرح الروسي كثيرا عند استقباله الضيوف ويحضرون الولائم بسخاء للضيوف، ومن عاداتهم أيضا أنهم لا يزورون أحداً بدون هدية، وهم لا تعنيهم قيمة الهدية بقدر ما تعني رمزيتها، ويحرص الروس كثيرا على إرضاء الأطفال فيقدمون الهدايا لهم بما يتناسب واهتماماتهم وأعمارهم أيضا.
وللصداقة مكانة خاصة في عوالم الروس وهم يتفاخرون بكثرة الأصدقاء وتنوعهم كما أنهم يخلصون كثيرا للصداقة ويضعون لها مكانة عالية.
ويصعب فعلا أن نجمِل عادات شعب عريق بثقافته في عدد محصور من السطور، لكنهم مثل غيرهم من الشعوب قد يتطيرون من بعض الأشياء مثل عدم استكمال طريقهم لو قطعته قطة سوداء، وهم يعتبرون أن الصفير داخل جدران المنازل يجلب الشؤم. والأجمل من هذا كله أن الروس يحبون القراءة ويحترمون الأدباء ويضعونهم في مكانة خاصة.
عمار غزالي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات