تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

التشكيلي بشار سليمان… تجربة فنية متميزة في فن البورتريه

طرطوس- رشا سليمان:

تميزت تجربة الفنان التشكيلي بشار سليمان في فن البورتريه الذي أحبه وفضله على العديد من  الأنواع الفنية، ليبدع في رسم الوجوه بأدق تفاصيلها وتعابيرها بأسلوب مكنه من صنع بصمة خاصة به في هذا المجال.

وعن بداياته الفنية أشار سليمان في حديثه لوكالة سانا إلى أن نشأته في وسط فني ساعدته على صقل موهبته ليغني رصيده الفني بعشرات الأعمال المتميزة، لافتاً إلى أنه اعتمد في بداية مسيرته على الرسم التصويري الواقعي الذي يهتم بإظهار الموضوع الفني بأدق التفاصيل وبأفضل صورة ممكنة من ناحية الظل والإضاءة والنسب وغيرها، إضافة إلى اهتمامه بالخط العربي.

وبين سليمان أنه يميل إلى فن البورتريه الذي يحاول من خلاله إظهار الانطباعات والإنفعالات الإنسانية في رسم الوجوه ليعطي لوحاته تعابير وانفعالات يجسدها بطريقة دقيقة وجميلة، لافتاً إلى أنها تقنية صعبة جداً تتطلب الكثير من المهارة، حيث إن رسم هكذا لوحة يستغرق نحو 40 ساعة عمل.

وأشار إلى أنه استخدم في بداياته قلم الرصاص والفحم، وبعد ذلك انتقل إلى الألوان الزيتية وألوان الإكرليك، إلا أن قلم الحبر الجاف كان الأساس في رسمه للعديد من لوحاته التي تنوعت مواضيعها بين الطبيعة والرسوم الرمزية وغيرها.

ولفت سليمان إلى أنه اتجه مؤخراً إلى صقل المواهب الشابة وتنميتها، معتمداً على دراسته الأكاديمية للتربية في وضع منهجية تعليم الرسم، ومساعدة المواهب على تجاوز الأخطاء، كما شارك بالتعاون مع فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في كورس لتعليم الرسم للمواهب من طلاب الجامعة، متمنياً أن يكون هناك إقبال كبير على الفنون وخاصة الرسم.

وشارك الفنان بشار سليمان بعدة معارض فنية داخل سورية وخارجها، حيث كانت مشاركته الأولى كخطاط في مهرجان عالمي تحت عنوان (اليوم العالمي للخشب)، إضافة إلى مشاركته بملتقى أهدن الدولي للرسم والنحت في لبنان ليغني رصيده بالعديد من اللوحات التي تنوعت بين رسم الوجوه والطبيعة والرسوم الرمزية.

بانوراما سورية-سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات