تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

مدير «أكساد»:  انطلاق أكبر مشروع لخارطة استخدام الأراضي في السودان اليوم العبيد: المشروع يعد أحد البرامج لتحديد الأستخدام الأمثل للإستثمار في القطاع الزراعي السوداني

أعلن الدكتور نصرالدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد»،  ان الدكتور أبو بكر عمر البشري وزير الزراعة والغابات السوداني المكلف تدشين مشروع استكمال خارطة الاستخدامات المثلى للأراضي في جمهورية السودان على مساحة ( 13.2 مليون هكتار) في ولايات الجزيرة والنيل الأبيض والنيل الأزرق، بمشاركة أكثر من 60 خبيراً من خبراء  «أكساد» ووزارة الزراعة والغابات السودانية.

وقال «العبيد»، في تصريحات صحفية السبت، إنه من المقرر أن  تستضيف وزارة الزراعة والغابات خبراء المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (اكساد) في الفترة من ١٠ _ ٢٤ فبراير الحالي لاستكمال خارطة الاستخدامات المُثلى في السودان ، موضحا أن «أكساد»، بدأ في عمل دراسات على سبع ولايات بالسودان منها ولاية كسلا والولاية الشمالية ونهر النيل والخرطوم اشتملت على واقع الثروة الحيوانية والغطاء النباتي والمحاصيل المزروعة والأشجار المثمرة والمراعي والغابات .

وأضاف مدير عام «أكساد»، ان المرحلة الثالثة للخارطة المثلى للاستثمار لتطوير القطاع الزراعي والحيواني ستشمل ثلاث ولايات هي النيل الابيض و النيل الأزرق والجزيرة ، مشيرا إلي أن المركز إنتهي المركز المرحلة الأولى والتي شملت 53 مليون هكتار تعادل 127 مليونا و 200 ألف فدان، كما أنجز لاحقاً تنفيذ المرحلة الثانية  على مساحة 100 مليون هكتار تعادل 240 مليون فدا، من ولايات الخرطوم والنيل والشمالية والبحر الاحمر والقضارف وكسلا، من مشروع دراسات خارطة الاستخدامات المثلى،

وأوضح «العبيد»، إن المشروع يعتمد علي  حصر وتقييم الاستخدامات الراهنة، والذي يهدف إلى إعداد خارطة يوضح عليها المناطق المأمولة والواعدة والمشرقة من أجل وضع خطة استثمار الموارد الطبيعية التي تشمل الأراضي والمناطق الرعوية ومناطق حصاد المياه ومناطق المياه الجوفية المأمولة وتحديد الزراعات المناسبة وتطويرها مع مراعاة محددات الاستثمار الفنية من الناحيتين الكمية والنوعية لكل منها مع الأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي والاستدامة لهذه الموارد، واعداد الخرائط اللازمة، وقواعد بيانات الكترونية تحدد أوجه الاستثمار في السودان.

وأشار مدير«أكساد»  إن مشروع خارطة الاستخدامات المُثلى في السودان يشمل تنفيذ الأعمال الحقلية، وعروض إدارات الموارد المائية والنباتية والأراضي واستعمالات المياه، والثروة الحيوانية، ومشاريع تحسين سُبل العيش في «أكساد»، ، والأنشطة وقصص النجاح التي تحققها «أكساد» في الدول العربية، بالإضافة إلي إستعراض دور المعامل والمختبرات التابعة للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، والتقانات الحيوية وزراعة النخيل بالأنسجة لخدمة مشروعات زراعة النخيل المتميز في السودان والدول العربية.

وإستعرض «العبيد»  خطط برامج المركز لدعم جهود الدول العربية في تنمية عربية مستدامة خاصةً في جمهورية السودان، وتقييم  الأنشطة والمشاريع المشتركة الجاري تنفيذها حالياً، وما تم تنفيذه لمشروع خريطة الاستخدامات المُثلى لكل من ولايات  الجزيرة، والنيل الأبيض، والنيل الأزرق، والتي تعتبر مناطق زراعية مهمة، وسلة الغلة الزراعية في السودان بشقيها النباتي والحيواني.

وقال مدير «أكساد»، إنه تم وضع الآلية اللازمة لمتابعة الأعمال بالمشروع، بعد انطلاقه رسميا اليوم السبت من خلال عمليات التحقق الحقلي والميداني في الولايات الثلاث بين خبراء المركز والمهندسين والفنيين العاملين في الوزارات ذات الصلة بالولايات الثلاث، والتي سيشارك بها أكثر من 100 خبير ومختص.

وأضاف «العبيد»، إن منظمة  «أكساد»تعمل علي دعم المشروع  الواعد، والاستفادة من تجاربه وأبحاثه العلمية التي يجريها، بما يدعم جهود وزارة الزراعة والغابات السودانية في التنمية المستدامة، وإستعداد منظمة «أكساد» الدائم لوضع كافة إمكانياتها وخبراتها في خدمة برامج ومشاريع وزارة الزراعة والغابات السودانية، بما يلبي طموحاتها وخططها المستقبلية لتنمية القطاع الزراعي في جمهورية السودان.

وسائل اعلام عربية

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات