تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها

الكشف على /1705/ بناء سكني في طرطوس وتشكيل لجنة مختصة للمباني العامة

طرطوس

تستمر اللجان الهندسية المشكلة من قبل محافظ طرطوس عبدالحليم عوض خليل بإجراء الكشوف الميدانية اللازمة على الأبنية السكنية التي أبلغ قاطنوها عن وجود أضرار فيها جرّاء الزلزال الذي حصل بتاريخ 6/2/2023
وحتى تاريخه قامت هذه اللجان بالكشف على/1705/ بناء سكني في مختلف مناطق محافظة طرطوس من قبل /25/لجنة تحوي في عضويتها مهندسين من الخدمات الفنية و فرع نقابة المهندسين والوحدة الإدارية المعنية ، وتُعِد تقاريرها بنتائج كشوفها الميدانية حول واقع الأضرار في كل مبنى مع التقييم الانشائي والمقترحات الفنية لتحقيق المتانة الإنشائية الكافية إن اقتضى ذلك.

وفي سياق متصل وضمن إطار المتابعة والاهتمام بواقع أبنية الجهات العامة فقد وجّه المحافظ بتشكيل لجنة من خبراء ومختصين للكشف على الأبنية المتضررة العائدة للجهات العامة التي لا يوجد لديها كوادر هندسية قادرة على التقييم، و تتألف هذه اللجنة من كوادر من الشركة العامة للدراسات الهندسية بطرطوس وجامعة طرطوس ومديرية الخدمات الفنية وهي باشرت أعمالها بالفعل.

هذا وتستمر محافظة طرطوس من خلال الوحدات الإدارية باستقبال طلبات الأخوة المواطنين للكشف على أبنيتهم المتضررة جرّاء الزلزال حفاظا على السلامة العامة وطمانة الأخوة المواطنين وحمايتهم.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات