تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها

ندوة حوارية تخصصية حول إجراءات السلامة العامة وتأثير الزلازل على الأبنية

ريف دمشق:

برعاية وحضور محافظ ريف دمشق المحامي صفوان أبو سعدى وبحضور الرفيق امين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس رضوان مصطفى وامين فرع جامعة دمشق الدكتور خالد الحلبوني ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد الجبان ورئيس فرع نقابة المهندسين في ريف دمشق المهندسة نوال المصري ورئيس مجلس المحافظة الدكتور إبراهيم جمعة ونائب رئيس المكتب التنفيذي الأستاذ جاسم المحمود أُقيمت صباح اليوم على مدرج جامعة دمشق ندوة حوارية حول إجراءات السلامة العامة في ظل تداعيات الز٠لزال والهزات الأرضية التي تعرضت لها عدد من المحافظات.

وفي كلمة للسيد المحافظ : أكد على أهمية إقامة هذه الندوة من أجل تعزيز مفهوم السلامة الانشائية العامة في هذا التوقيت الذي نشهد فيه نشاط واضح للزلازل والهزات الأرضية الأمر الذي يُحتم على العاملين في قطاعات الهندسة والبناء والبلديات بذل جهود مضاعفة للتعامل مع هذا الموضوع والتخفيف من حدوث الأضرار في حال حدوث الز٠لازل.

وشدد أبو سعدى على :
– الإلتزام بنظام ضابطة البناء ولحظ مادة فيه تتضمن عدم جواز الجمع بين المكتب الدارس ومكتب الاشراف – – تفعيل لجنة البيتون والمجابل من خلال الجولات على المجابل الخاصة والعامة واخذ العينات للتأكد من مطابقته الكود السوري.
مضيفا ان نظام ضابطة البناء مع انه عمل فني وقانوني لكن يهدف لتحقيق اهداف اجتماعية واقتصادية وسياسية .كيف ذلك : لان وجود الحلول الفنية التي تمنع شاغلي البناء من التنازع وتامين الاستقرار هو هدف اجتماعي  اقتصادي لانه يحرك عجلة الاستثمار لكل الشرائح، وسياسي لان النظام المعماري وطراز الابنية ينسب لفترة حكم معينة ويؤرخ لتلك الحقبة وبالتالي استدامة الابنية يحتاج الى دراسة وتنفيذ صحيح يعيش لقرون.
واخيرا وجه رؤساء المجالس المحلية والمكاتب الفنية للإستفادة من هذه الندوة الغنية بمعلوماتها ومن خبرات المهندسين والمتخصصين في مجال البناء والتشييد.

وتم خلال الندوة التي تقيمها محافظة ريف دمشق بالتعاون مع رئاسة جامعة دمشق وفرع ريف دمشق لنقابة المهندسين وشارك فيها عدد من المهندسين المختصين ورؤساء المجالس المحلية ورؤساء المكاتب الفنية بالبلديات التعرف بشكل دقيق على واقع الزلازل وتداعياتها وكيفية التعامل اثناء حدوثها كما تم التطرق الى كيفية معالجة واقع الأبنية المتصدعة والآيلة للسقوط وكيفية اعداد الدراسات للأبنية التي ستشاد حديثاً لتكون مقاومة للزلازل.
وتضمن المحور الأول عرضاً لنماذج انهيار المباني قدمه المهندس مارديرو بوس بارسخيان والمهندس هاني فلاحة
فيما حمل المحور الثاني عنوان استعراض جيولجيا الزلازل بإدارة المهندس عيسى محمود، وتحدث خلالها المهندس محمد عصام الغزو
أما المحور الثالث من الندوة فكانت حول أثر التربة على المنشآت أثناء الزلازل وأدارها المهندس بسام خوري وتحدث خلالها الدكتور المهندس عبد اللطيف الأمير والمهندس عمران قضماني
وكان محور الجلسة الرابعة حول دور التأسيس للأبنية في مقاومة الزلازل وترأس الجلسة المهندسة منى إحسان وتحدث خلالها المهندس مختار شعبان
واختتمت الندوة بجلسة حوارية شارك فيها جميع المحاورين برئاسة المهندس زهير صفايا.

حضر الندوة أعضاء المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق ومدراء الدوائر الحكومية ومدراء الأمانة العامة لمحافظة ريف دمشق وعدد كبير من المختصين .

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات