تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق

لقاء شعبي يستعرض الواقع الخدمي والمعيشي والتنموي في مدينة دوما ويعالج العديد من القضايا والمطالب المطروحة من قبل الأهالي

ريف دمشق:

برعاية وحضور محافظ ريف دمشق المحامي #صفوان_أبو_سعدى والرفيق أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي المهندس #رضوان_مصطفى أقيم ظهر اليوم في مدينة دوما لقاءً موسعاً تم خلاله استعراض القضايا الخدمية والمعيشية والتنموية التي تهم الأخوة المواطنين في المدينة

بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء الأبرار وعزف النشيد العربي السوري

وأكد السيد المحافظ أن هذا اللقاء هو لقاء الأهل وهو لقاء السقف المفتوح ونحن كمحافظة مع جميع الدوائر التابعة لها نضع انفسنا في تصرف أهلنا لطرح الشكاوى وعرض الواقع كما هو دون مجاملة او تجميل وهذه مسؤولية كل مواطن وكل مسؤول في موقع عمله، مشيرا الى أن الانتقاد هو حق مشروع والاشارة الى الخلل او التقصير امرا ضروريا وهو واجب على المواطن للإشارة الى هذا الخلل تمهيداً للبدء في المعالجة وايجاد الحلول المناسبة من قبل الجهة المعنية..

بعد ذلك بدأت المداخلات والردود عليها، وكان من بينها:
– ضرورة ايلاء المنازل المتصدعة والآيلة للسقوط اهتمام خاص وايجاد حلول نهائية لها إما بإزالتها او اعادة ترميمها بحسب ما توصي به لجان الكشف المتخصصة

– المعاناة من التقنين القاسي للكهرباء وضرورة العمل على زيادة عدد المحولات في المدينة لتلافي الاعطال والتخفيف من الضغط على الشبكة.

– موضوع انتاج وتوزيع الخبز أخذ قسطاً وافراً من النقاشات حيث أكد ابو سعدى أن موضوع الخبز في طريقه للحل النهائي من خلال خطوة توطين الخبز التي تمنع اي تلاعب من المعتمدين وأصحاب الافران

مشيرا الى تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس المكتب التنفيذي وبعضوية الجهات المعنية بهذا الامر مهمتها توزيع المعتمدين جغرافيا وتغطية جميع الاحياء بالمعتمدين وبما يضمن وصول المادة الى المواطن من اقرب معتمد

ايضا في الجانب التمويني كان هناك مطالب بضبط الاسعار في الاسواق ونوه أن المرسوم رقم 8 لم يحصر الرقابة بعناصر التموين فقط، بل اتاح المجال للمجلس المحلي تشكيل لجان مهمتها الرقابة على الاسواق وعلى وسائل النقل وغير ذلك وتسجيل ضبوط للمخالفات.

ايضا من القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء ضرورة معالجة عدد من الأنفاق وخصوصا تحت مركز الهاتف وفي ساحة المشفى، وطلب المحافظ من رئيس مجلس المدينة ابرام العقود اللازمة فوراً لإغلاق هذه الانفاق

ومن من الموضوعات ضرورة معالجة اوضاع عدد من الأشخاص من أهالي المدينة المتواجدين خارج البلد ويوجد بحقهم اذاعات بحث او احكام غيابية ويخشون من توقيفهم،

وهنا اكد المحافظ أنه بموجب عملية التسوية التي جرت مؤخراً تم إلغاء أحكام قضائية لمن يسلم نفسه وهذا الأمر ينطبق على من يعود الى البلد مؤكدا انه مستعد مع النائب العام وقائد الشرطة لاستقبال من يصل الى المطار والمساعدة في تسوية أمورهم اصولا .

ايضا من المطالب:
– ضرورة تخديم خط حرستا دوما ضاحية الأسد بباص نقل داخلي لنقل الطلاب إلى المدارس في هذه المناطق
– تزويد المدارس بالكادر التدريسي المتخصص وتعويض النقص في بعض الاختصاصات ودعم المدرسين من المجتمع المحلي كتعويض للنقل وارتفاع الإجور
– تخديم المنطقة الصناعية في دوما وتحسين البنية التحتية فيها وتوفير الكهرباء مما يوفر فرص عمل للشباب ويزيد ويطور الحركة الإقتصادية
– صيانة الطرقات والشوارع ضمن المدينة والأحياء المحيطة بها

– تحسين واقع مياه الشرب وتزويد المدينة بالمياه النقية الصالحة للشرب
– معالجة وضع مخالفات البناء ودراسة إمكانية إدخالها بالتنظيم مع دفع رسوم تساعد في رفع إيرادات المجلس المحلي

– مساعدة أهالي الشهداء في تكاليف تشييع ودفن وعزاء الشهيد، وفي هذا الموضوع أكد أبو سعدى تكفل المحافظة بجميع هذه التكاليف المادية مؤكداً بأن هذا الأمر هو واجب وحق علينا تجاه شهداءنا الأبطال.

– الاسراع في البت في موضوع التوسع في المخطط التنظيمي للمدينة
– تزويد المساجد ودور العبادة بالمحروقات، وطلب ابو سعدى من فرع محروقات دراسة و تلبية جميع الطلبات المقدمة اليها عن طريق مديرية الأوقاف
– ضرورة معالجة إختناقات أنابيب الصرف الصحي في المنطقة الفاصلة ما بين مدينتي حرستا ودوما

– صيانة المدينة الرياضية وتعشيب ملعب كرة القدم
– ضرورة البت في طلبات تمديد التراخيص الإدارية للمهن لمدة معينة والعمل بروح القانون تمهيدا لحصول أصحابها على تراخيص نهائية

– ضرورة ترميم وصيانة الطابق الأخير من بناء المحكمة الذي يعاني من تشققات وتسريب للمياه
– دعم المركز الطبي التابع للجمعية الخيرية وتزويده بالكادر البشري والتجهيزات الطبية اللازمة، إضافة إلى مساعدة الجمعية في تسريع الموافقات اللازمة لتأمين مقر لرعاية المسنين، ووعد السيد المحافظ بالموافقة على الطلب المذكور

-دراسة إنارة عدد من الشوارع بالطاقة البديلة
– الإسراع في ترميم بناء المركز الثقافي المتصدع
– تنظيم عمل مولدات الأمبيرات و ضرورة إلزام الشركات بالأسعار الرسمية،

وفي هذا الموضوع لفت أبو سعدى بأن المحافظة لم تُشرعن ولم تلغي هذه الأمبيرات وتركت الأمر في عهدة المجالس المحلية والتي تقوم بمنح الموافقات
السنوية
شريطة عدم الإعتماد على ممتلكات شركة الكهرباء ولا على الممتلكات العامة، اما موضوع الاسعار فيجب على المجلس المحلي مراقبة مدى الإلتزام بالأسعار التي تصدرها اللجنة المشكلة بهذا الخصوص.

السيد المحافظ أشار في ختام اللقاء الى أن التوجه اليوم هو أن تكون مدينة دوما هي مركز لمحافظة ريف دمشق بحيث يتواجد فيها دوائر مركزية للجهات العامة على مستوى المحافظة وهذا يحقق مكاسب كبيرة للمدينة للأهالي ويحقق الكثير من المزايا والفوائد على جميع الأصعدة، ابو سعدى أكد على اهمية المناطق التنموية ودورها الإقتصادي مشيرا الى وجود دراسات لخمس مناطق تنموية وصناعية والتي ستحقق مزايا إضافية للمحافظة.

وبالنسبة للبيوت المتصدعة أكد المحافظ هناك عمل سينجز لاحقا بتصنيف هذه البيوت وفق جداول خاصة بحسب درجة الضرر وإمكانية الصيانة او الإزالة.

بدورهم أجاب المدراء ورؤساء الدوائر العامة على جميع طروحات الأهالي خلال اللقاء، وتم اعتماد العديد القرارات الشفهية والتي سيتم اصدارها بشكل رسمي خلال الأيام القليلة القادمة وتنفيذها على أرض الواقع.

الرفيق أمين الفرع المهندس رضوان مصطفى أكد في كلمة له في ختام اللقاء على أهمية هذا الإجتماع النوعي الذي جرى اليوم والجدوى التي تحققت على صعيد إيجاد حلول للكثير من القضايا التي طرحها أهلنا في مدينة دوما، وتطرق الرفيق أمين الفرع الى أهمية العمل الأهلي والتعاون مع مؤسسات الدولة للإرتقاء بواقعنا العام وهذا نراه يتحقق يوميا من خلال المبادرات الوطنية والأعمال التي يتم إنجازها في تشاركية في غاية الأهمية ما بين الدولة وبين الفعاليات الإقتصادية والأهلية

هذا وحضر اللقاء عضوا قيادة الفرع لحزب البعث الرفيق عصام خريبة والرفيقة ثريا مسلماني و عضوا مجلس الشعب أ. علي الشيخ وأ. محمد كبتولة ورئيس مجلس المحافظة الدكتور #إبراهيم_جمعة ونائب رئيس المكتب التنفيذي الأستاذ #جاسم_المحمود وأعضاء المكتب التنفيذي ومدير منطقة دوما بالإضافة الى مدراء المؤسسات الخدمية ورئيس وأعضاء المجلس المحلي ومن الفعاليات الأهلية ووجهاء وشخصيات من أهالي مدينة دوما.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات