تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

وصول قافلتي مساعدات إغاثية من محافظة ريف دمشق الى اهلنا المتضررين من الزلزال المدمر في محافظتي حلب واللاذقية

حلب

وصلت ظهر اليوم الى محافظتي حلب واللاذقية قافلتي مساعدات إغاثية وإنسانية قادمة من محافظة ريف دمشق وذلك تنفيذاً للخطة الوطنية للاستجابة الطارئة الهادفة للتخفيف من آثار الزلزال المدمر ومساعدة أهلنا المتضررين والتخفيف من معاناتهم.
وهي القافلة 14 التي سيرت من الريف محملة بمختلف انواع المواد الضرورية كالأدوية والمواد الغذائية والألبسة وغيرها من المستلزمات الاساسية التي يحتاجها الأخوة المتضررين في مراكز الإيواء المؤقتة وخارجها.

رافق القافلة رئيس مجلس المحافظة الدكتور إبراهيم جمعة والرفيق عمار عرابي عضو قيادة فرع الحزب ونائب رئيس المكتب التنفيذي أ. جاسم المحمود وعضوا المكتب التنفيذي د.آلاء_الشيخ وأ.غالب الزغبي وعضو مجلس المحافظة أ.أمل شريدة بالإضافة الى وفد من المجتمع الأهلي والجمعيات والفعاليات الاقتصادية.

يُشار الى أن المبادرات والحملات الوطنية تنظم بإشراف الجهات الرسمية في محافظة ريف دمشق وقيادة فرع الحزب وبمشاركة الفرق التطوعية والفعاليات الاقتصادية والأهلية سواء على صعيد التبرعات النقدية عبر الايداع المصرفي أو بتقديم التبرعات العينية للمواد الاغاثية بمختلف انواعها من خلال اللجان والجمعيات في مختلف مناطق ومدن وبلدات وقرى محافظة ريف دمشق.


Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات