تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

لقاءات وزارية رفيعة المستوى سورية روسية في موسكو

موسكو

على هامش اجتماع القمة بين الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين، عقد الوفد الوزاري الاقتصادي السوري لقاءات وزارية رفيعة المستوى مع عدد من المسؤولين الروس المعنيين بملف التعاون الاقتصادي المشترك.
وترأس الوفد الوزاري الاقتصادي السوري منصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية، فيما ترأس الجانب الروسي إريك فيزولين وزير البناء والإسكان والمرافق العامة، رئيس اللجنة السورية-الروسية المشتركة، إلى جانب حضور عدد من مديري وممثلي كبريات الشركات الروسية الصديقة.
وتأتي هذه اللقاءات الوزارية في سياق المتابعة المستمرة لأعمال اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين، وسعياً لتعزيز الجهود الثنائية لمواجهة آثار العقوبات الاقتصادية الغربية غير الشرعية، بما يضمن استثمار الطاقات الاقتصادية لدى البلدين لخدمة مصالح الشعبين الصديقين.
وتطرقت اللقاءات إلى مواضيع تقييم محاور التعاون الاقتصادي الثنائي على صعيد تنفيذ المشاريع الاستثمارية المشتركة، والفرص الاستثمارية الواعدة في سورية (لا سيما بعد صدور قانون الاستثمار رقم 18 لعام 2021)، وآليات تعزيز التبادل التجاري وانسياب المنتجات في أسواق البلدين وخاصة (القمح والزيوت والأعلاف وغيرها)، في ضوء التسهيلات والإعفاءات الواسعة المقدمة من حكومتي البلدين، بالإضافة لبحث السبل الممكنة لاستخدام عملتي البلدين تسهيلاً وتبسيطاً لعمل المصدرين والمستوردين.
كما تمت مناقشة الفرص الاستثمارية المهمة في سورية في قطاع الطاقة من محطات توليد الكهرباء وإنتاج النفط والغاز ومواضيع استكمال عدد من مشاريع الموارد المائية ومياه الشرب بالاستفادة من خبرات الشركات الروسية العاملة في هذا المجال، إلى جانب مناقشة عدة وثائق وصيغ تعاون من المزمع توقيعها قريباً، بعد أن تم وضع اللمسات الأخيرة عليها من قبل الجهات واللجان المعنية لدى البلدين وبالأطر القانونية اللازمة.
وخلال اللقاء أعرب الوزير عزام عن الشكر والتقدير للجانب الروسي قيادةً وحكومةً وشعباً لوقوفه إلى جانب سورية في مواجهة تداعيات الزلزال الذي تعرضت له في السادس من شباط الماضي، مبيناً أنه تمت مناقشة سبل التعاون المشترك لإدارة مرحلة ما بعد الإغاثة من آثار الزلزال لتجاوز تبعاته ومنعكساته المتوسطة وطويلة الأجل.
من جهته أشار فيزولين إلى أن الجانب السوري يمثل شريكاً مهماً وموثوقاً للحكومة الروسية التي تولي كامل الاهتمام لتطوير العلاقات مع سورية وبناء تحالفات طويلة الأجل معها على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية وغيرها، مؤكداً أن الحكومة الروسية مستمرة في تقديم العون والمساعدة الممكنة للشعب السوري للتخفيف قدر الإمكان من تداعيات الزلزال.
شارك في الاجتماعات عدد كبير من الشركات الروسية العاملة في السوق السورية أو تلك التي تتطلع لدخول هذه السوق الواعدة، حيث اتفق الجانبان السوري والروسي على مراجعة بنود مشروع بروتوكول اجتماعات اللجنة المشتركة في دورتها الثالثة عشرة المزمع عقدها قريباً في دمشق، والمستجدات التي طرأت على جدول أعمال اللجنة سواء ما يتعلق بتداعيات الزلزال، أو طروحات الشركات الراغبة بالعمل لدى سوقي البلدين.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات