تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

الرئيس الأسد: موسكو تعمل لإنهاء الحرب في سورية وزيارتي ستمهّد لمرحلة جديدة في العلاقة بين البلدين

موسكو

أجرت وكالة سيفودنيا الروسية مقابلة مع الرئيس بشار الأسد خلال زيارته الرسمية إلى روسيا الاتحادية، أجاب فيها عن مجموعة واسعة من الأسئلة في الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

خلال المقابلة أكد الرئيس الأسد أن سورية وروسيا ستوقعان في الأسابيع المقبلة اتفاقا في مجال التعاون الاقتصادي حيث يخطط الجانبان لـ 40 مشروعاً استثمارياً في مجالات الطاقة والصناعة والنقل وبناء المساكن، موضحاً أن زيارته إلى موسكو ومحادثاته مع الرئيس فلاديمير بوتين ستمهد لمرحلة جديدة في العلاقات والتعاون بين البلدين.

ورداً على سؤال حول احتمال زيادة القواعد العسكرية الروسية في سورية أوضح الرئيس الأسد أن ذلك قد يكون ضرورياً في المستقبل لأن الوجود العسكري الروسي له أهمية في توازن القوى في العالم.

وأشار سيادته إلى أن سورية تثق بالطرف الروسي الذي لعب دور الوسيط في تسهيل الاتصالات مع تركيا، وأن موسكو تعمل مع دمشق لإنهاء الحرب في سورية واستعادة السيادة على كامل أراضيها، وفي هذا السياق أوضح الرئيس الأسد أن اللقاء مع رجب طيب أردوغان يرتبط بالوصول لمرحلة تكون فيها تركيا جاهزة بشكل واضح وبدون أي التباس للخروج الكامل من الأراضي السورية والتوقف عن دعم الإرهاب وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الحرب في سورية، هذه هي الحالة الوحيدة التي يمكن عندها أن يكون هناك لقاء بين الرئيس الأسد وأردوغان.

وحول ما اذا كانت سورية ستعترف بالحدود الجديدة لروسيا أكد الرئيس الأسد أن سورية اعترفت بهذه الحدود قبل أن يتم ضمها إلى روسيا استناداً إلى استفتاء الشعب في إقليم دونباس، وأشار إلى أن هذه المناطق أراض روسية، وحتى لو لم تحصل الحرب فهي أراض روسية تاريخياً.

فيما يتعلق بموضوع الزلزال وتداعياته ودور روسيا في مساعدة الشعب السوري قال الرئيس الأسد: أنا نقلت شكري للرئيس بوتين والحكومة الروسية على مساعداتها. لأن الحكومة الروسية انطلقت بشكل ذاتي منذ الساعات الأولى لمساعدة سورية وشارك الجيش الروسي في عمليات الإنقاذ وما زالت هذه المساعدات مستمرة.. ولكن هناك جانب آخر للدعم المتعلق بالزلزال، وهو الذي يتعلق بإعادة الإعمار وإعادة المهجرين إلى منازلهم.. لا بد قبل أن نطلب مساعدة من أي جهة بهذا الموضوع الحيوي للمرحلة القادمة، أن نضع في سورية آليات وهيكليات مسؤولة عن عملية إعادة الإعمار، وهذا ما نقوم به عندها يمكن الطلب من الدول أن تساهم معنا في عملية إعادة الإعمار، وإعادة المهجرين إلى أماكن سكنهم الأصلية أو أماكن سكن أخرى.

لمشاهدة المقابلة كاملة على الرابط التالي:
https://www.facebook.com/Ortas.Online2/videos/166342785860115

رئاسة الجمهورية العربية السورية

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات