تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية

د.نصر الدين العبيد : يعمل “أكساد” على تنسيق الجهود بين كافة الدول العربية للنهوض بالقطاع الزراعي وتطويره

دمشق:
أكد الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” أن أهم مهام المركز هي تنسيق الجهود بين كافة الدول العربية من أجل النهوض بالقطاع الزراعي وتطويره في ظل الظروف الصعبة والتحديات التي تعترض هذا القطاع كالتغيرات المناخية الشديدة التي تعصف بالمنطقة العربية.
ولفت مدير عام أكساد إلى فكرة الاجتماع الرباعي لوزراء الزراعة في سورية والعراق ولبنان والأردن وهي تعزيز التبادل التجاري الزراعي وتسهيل انسياب السلع والمنتجات الزراعية وفق الروزنامة الزراعية لكل بلد عربي، وتخفيف الإجراءات والتكاليف والرسوم الجمركية وإجراءات الحجر الزراعي والحيواني في المنطقة العربية وهذا ما يؤدي إلى امتصاص وتقليل الهدر والفائض في أي بلد عربي بحيث يرحّل إلى بلد عربي آخر يحتاج لذلك الفائض وفقا للميزة النسبية لكل دولة عربية.
ونوه الدكتور العبيد بأن أكساد يمتلك خبرات كبيرة جدا في مختلف القضايا التي تعنى بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني إضافة للبحوث العلمية الزراعية التطبيقية التي يتميز فيها المركز والتي يستفاد منها وتحويلها الى مشاريع تنموية في المنطقة العربية كإنتاج البذور من القمح والشعير والذرة ذات الإنتاجية العالية وأيضا الاستفادة من التحسين الوراثي في الإنتاج الحيواني وخاصة الأغنام والماعز والإبل وصيانة الموارد الطبيعية ونشر وحصاد المياه كون الحاجة اليه ماسة نتيجة الفقر المائي الشديد الذي يعصف بالمنطقة العربية، مشيراً لأهم قرارات أكساد خلال إعلان القاهرة : ” أنه لا يجب أن تقف السدود العملاقة حائلاً أمام التوزيع العادل لمياه الأنهار العابرة للحدود مما يشكل تهديدا لبرامج مكافحة التصحر وتحييد الأراضي والتأقلم مع الجفاف وإنتاج الغذاء”.
وأضاف العبيد : دورنا كمنظمة عربية تفعيل التعاون والتنسيق بين الدول العربية ونجحنا الآن بالتعاون بين هذه الدول لتوقيع المذكرة الرباعية للتعاون في المجال الزراعي وتعزيز التبادل التجاري بما يحقق التكامل الزراعي حيث تركز على ثلاث قضايا مشاريع وشركات مشتركة والبحوث الزراعية والتكامل الزراعي بين الدول والتي سوف تؤدي إلى اختصار في الوقت والمال والجهد و زيادة الإنتاجية في المحاصيل وتحقيق الأمن الغذائي والمائي وتقليص الفجوة الغذائية في المنطقة العربية وتحسين دخل المواطن والفلاح في الدول الأربعة وخاصة بالنسبة لإنتاج المحاصيل الرئيسية.
يذكر فعاليات الاجتماع الرباعي لوزراء الزراعة في سورية والعراق ولبنان والأردن بدأ الأمس في فندق داماروز بدمشق تحت شعار “نحو تحقيق التكامل الاقتصادي الزراعي على المستوى الإقليمي”.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات