تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

معاً لنحمي التراث.. معرض فني تراثي في دار المطرانية للروم الارثوذوكس بحلب

حلب- عماد مصطفى:

لتعزيز مفهوم التراث الثقافي المادي والامادي أقامت مبادرة بيروا للتراث بالتعاون مع مديرية الثقافة واتحاد الفنانين التشكيليبن بحلب معرضا فنياً تراثياً وذلك في دار المطرانية للروم الارثوذوكس حيث استقطب المعرض ٥٠ لوحة لعدد من الفنانين من مختلف الأعمار، كما تضمن المعرض بعض الأعمال اليدوية و العزف على آلة القانون.

مؤسس مبادرة بيروا محمد نور العسلي أكد أن بيروا هي مبادرة شبابية مهتمة بالتراث الثقافي والفنون في مدينة حلب وتقوم بتعزيز مفهوم التراث المادي ولامادي بين الشباب ونشر هذا المفهوم في عدة نشاطات وفعاليات ومنها هذا المعرض الفني الذي قدمنا من خلاله توثيق الثقافة وتعريف التاريخ وتم اختيار هذا المكان الذي يحمل عبق الأصالة والترابط الأخوي ..

من جهته نوه يوسف مولوي رئيس فرع حلب لاتحاد الفنانين التشكيليين بأن هذا التعاون الأول من نوعه يأتي لدمج روح الشباب بالفن الأصيل والعريق الذي أبدع فيه أجدادنا وأضاف مولاي نتمنى عودة هذه الأماكن الأثرية إلى ألقاها
طبعا بأيدي طموحة شابة تؤمن بإرادة والإصرار على العمل من جديد لتعود حلب الشهباء إلى ما كانت عليه ..

وبين إبراهيم داود أمين سر إتحاد الفنانين التشكيليين ان هذا المعرض يأتي تشجيعا لمجموعة من الشباب لتقديم أعمالهم الفنية مع خيرة الفنانين المعروفين بحلب ..
حيث عبر ال ٣٥ مشارك في رسوماتهم عن التاريخ الحلبي وأشكال الاحجار المحفورة ضمن أساور وجمالية المفهوم الثقافي والروح الواحدة مع أطياف المجتمع في مكان واحد ..
وأشاد الفنان غسان ديري بأهمية هكذا معارض والتشاركية التي حملت الاصالة في إظهار جمال هذه المدينة وأهميتها عبر التاريخ والذي عبرت عنه من خلال مشاركتي ب ٣ أعمال توثق الأحياء الحلبية الشعبية المعروفة بحلب

وعن الفلكلور الكردي حدثتنا الفنانة هيفاء فيليك مؤكدة بأنها تحاول إيصال فكرة معينة عن اللباس الكردي التراثي المعروف والذي يستعمل في الأعياد والمناسبات القومية ..

وعن الحرف العربي الذي كان له دور كبير في هذه المشاركة حدثنا الفنان خلدون الأحمد عن أهمية هذه المشاركة التي حملت رموز ابجدية اللغة العربية وتاريخ حلب وجمالها والكتابة بأشكالها…الممزوجة بألوان الصيف

وعبر الفنان عبد السلام توما بأعماله عن عناوين الأزقة القديمة والتراث المنسوج بين احجارها وشوارعها وشكر توما كل القائمين على هذا العمل المميز ..

وبدورها الفنانة اليان فتال عبرت من خلال مشاركتها ايضا بالمعرض بلوحة جسدت الاحتواء الذي تتمتع به قبائل وعشائر معينة كانت تستخدم الرموز الهرمية والتي تحمل معاني كبيرة يعيشها الشخص من خلال تقلبات ذاتية ونفسية وجسدية بشكل عام ..
حضر افتتاح المعرض محمد حجازي رئيس مجلس المحافظة وأ.جابر الساجور مدير الثقافة و الاب جبرائيل عازار وأ. سمر قريو وأ.يوسف مولوي رئيس فرع حلب لاتحاد الفنانين التشكيليين وكوكبة من الفنانين ومن كبار المهتمين بالتراث والزخرفة في حلب …

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات