تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

أبو سعدى خلال لقاء خدمي تنموي في بلدة منين: نحتاج اليوم اكثر من اي وقت مضى الى تنشيط العمل المؤسساتي وتفعيل التعاون مع المجتمع المحلي لتحسين واقع الخدمات المقدمة الى المواطن

ريف دمشق:

برعاية وحضور محافظ ريف دمشق المحامي صفوان أبو سعدى أقيم صباح اليوم لقاءً مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والدينية والأهلية في بلدة عين منين لمتابعة الواقع الخدمي والزراعي والتنموي في البلدة بحضور أمين فرع الحزب المهندس رضوان مصطفى ورئيس مجلس المحافظة الدكتور ابراهيم جمعة.

وأكد ابو سعدى أن هذا اللقاء هو متابعة لسلسلة اللقاءات التي اقامتها المحافظة بهدف التواصل المباشر مع الأهل لتبادل الآراء والاطلاع على الواقع بكل شفافية من خلال الطروحات ذات السقف المفتوح

والعمل على تذليل المعوقات والصعوبات وتقديم الحلول الممكنة من قبل القائمين على المؤسسات الخدمية.

وقال أبو سعدى: صحيح أن سورية انتصرت في الحرب الإرهابية العسكرية التي شُنت عليها بفضل بطولات وتضحيات جيشها الباسل وحكمة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد، ولكننا لا نزال نتعرض لحرب إرهابية اقتصادية ولكننا واثقون من قدرة بلدنا على تحدي الصعاب وتحقيق النصر الكامل على هذه المؤامرة الكونية، واضاف: ورغم صعوبة الظرف الحالي لاتزال الدولة تعمل وتفتتح المشاريع الجديدة وما زالت تقوم بتحمل جميع الأعباء، ولكننا بحاجة اليوم اكثر من اي وقت مضى الى تنشيط العمل المؤسساتي والمتابعة الدقيقة في جميع مفاصل عمل المؤسسات الخدمية والادارية وتفعيل التعاون مع المجتمع المحلي لتحسين واقع الخدمات الى المواطن والتخفيف عنه الصعوبات قدر الامكان ريثما تستعيد مؤسسات الدولة كامل عافيتها وتعود لممارسة واجباتها على اكمل وجه.

وقدم السيد المحافظ الشكر للمجتمع المحلي في بلدة عين منين على تفهمهم وجهودهم المتميزة في دعم أهلهم من خلال مبادرات اللجنة التنموية في البلدة والتي تقوم بأعمال مشكورة ومقدرة.

وتم خلال اللقاء تقديم مداخلات شفهية وأخرى مكتوبة تم تحويلها الى المديريات المختصة لدراستها ومعالجتها اصولاً.

ومن بين الاحتياجات التي تم طرحها في اللقاء اعادة مخصصات الفرن الاحتياطي الى 12 طن بدلا من 9 لأنها غير كافية وزيادة عدد الورديات العاملة في الفرن الى ورديتين وامكانية زيادة طول خط التبريد من اجل جودة الرغيف وزيادة عدد المعتمدين، واستبدال محولة الكهرباء في جمعية الصالحية وصيانة القواطع والدارات في مراكز التحويل في البلدة. ووضع بئر منطقة المراية المحفور بالخدمة كونه يغطي شريحة واسعة من سكان البلدة، والموافقه على حفر بئر وتجهيزه بالكامل على نفقة المجتمع المحلي

واستبدال شبكة المياه الحلوة في البلدة القديمة بسبب الاهتراء وصيانة الطريق من مفرق مشفى التل منطقة المزاز الى كوع المناخ( خارج المخطط التنظيمي) علماً انه طريق عام دولي وفيه هبوطات متعددة تؤدي الى الحوادث مع اقتراح وضع منصف من مشحم اسامة باتجاه مدينة التل وتعبيد الطرقات وتزفتيها في الشوارع العامة الرئيسية، وتزويد البلدة بمازوت التدفئة

وزيادة عدد حاويات القمامة، والعمل على الإسراع في عملية نقل ملكية الأراضي ضمن المخطط التنظيمي الى املاك البلدية وتخصيص البلدة باشجار حراجية لزراعة المنصفات وزراعة حديقه الباسل وتزويد مركز منين ببوابات الانترنت وتشغيل النافذة الواحدة والإسراع بترميم المدارس المتصدعة نتيجه الزلزال وغيرها ودراسة امكانية تخصيص البلدة بروضة في احدى مدارس الحلقة الاولى مع كادرها.

وبعد انتهاء المداخلات أجاب السيد المحافظ والمدراء المعنيبن على التساؤلات المطروحة في اللقاء وتم معالجة عدد من القضايا المطروحة مباشرة، على ان يتم متابعة بعض القضايا الاخرى ودراستها ضمن المؤسسات المعنية ومعالجتها أصولاً واعداد ردود وكتب رسمية بهذا الخصوص.

وفي كلمة للرفيق امين الفرع اشار فيها الى اهمية اقامة هذه اللقاءات الشعبية والتواصل المستمر مع الأهل للمساعدة في تذليل الصعوبات على الصعيد الخدمي، وقدم مداخلة حول الواقع السياسي والظروف التي تمر بعا سورية ومؤكدا على حتمية الانتصار واسقاط المشاريع الشيطانية بفضل صمود شعبنا وبطولة جيشنا وحكمة قائدنا السيد الرئيس بشار الأسد.

حضر اللقاء الذي اقيم في مقر الثانوية الشرعية للبنين في بلدة عين منين نائب رئيس المكتب التنفيذي الأستاذ جاسم المحمود وعضو المكتب التنفيذي أ٠ غالب الزغبي وأمين شعبة الحزب في التل ورئيس مجلس بلدة عين منين ومدير ناحية التل والمدراء المعنيين لقطاعات المياه والكهرباء والصحة والتربية المحروقات والمخابز والزراعة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والاتصالات.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات