تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

أبو سعدى خلال مؤتمر فرع الاتحاد الرياضي بريف دمشق: ضرورة تفعيل آليات التواصل وتنظيم العلاقة مع الاتحادات والأندية للمساهمة في استقطاب شبابنا وتطوير الحركة الرياضية

ريف دمشق:

بحضور محافظ ريف دمشق المحامي صفوان أبو سعدى وأمين فرع الحزب المهندس رضوان مصطفى عقد فرع الاتحاد الرياضي بريف دمشق مؤتمره السنوي تحت شعار “الرياضة فعل وإنجاز لتبقى راية الوطن مرفوعة”.

تم خلال المؤتمر استعراض واقع الألعاب الرياضية وسبل تطويرها وضرورة توفير مستلزمات التدريب من الملاعب المناسبة والتجهيزات اللازمة.

السيد المحافظ أكد أن لمحافظة ريف دمشق خصوصية في مجال الرياضة حيث قدمت وتقدم الكثير من الابطال الذين حققوا انجازات مهمة سواء على صعيد الفرق او الالعاب الفردية وهذا ليس غريبا عن ريف دمشق منبع الرجولة والبطولة.

وأعرب أبو سعدى عن استعداد المحافظة للمزيد من التعاون مع الاتحاد الرياضي والاندية لتحسين واقع الملاعب والمنشآت والتجهيزات الرياضية لتأمين البنية التحتية اللازمة لشبابنا وتوفير الأجواء المناسبة للتفوق وتحقيق الانجازات، منوهاً بوصوله الكثير من الكتب من الاندية للمساعدة في تأمين مستلزمات وخدمات واعانات ويتم تلببتها وفق الامكانات المتاحة، وشدد المحافظ على أهمية التعاون وفتح قنوات جديدة مع المقتدرين من ابناء المجتمع المحلي لتقديم الدعم للاندية وللرياضيين مضيفاً أن ابناء المحافظة كرماء ومعطائين ويقدمون الدعم السخي لأخوتهم ولأهلهم ويتعاونون مع مؤسسات الدولة ولهم منا كل الشكر والتقدير.

واجاب السيد المحافظ على عدد من التساؤلات مبيناً أن الاتحاد الرياضي هو المعني الاول بالشأن الرباضي ولكن هناك دور هام للمجالس المحلية وهو دور مساند وداعم وخصوصاً في موضوع تأمين الخدمات للملاعب وكذلك في تخصيص ملاعب جديدة والمساعدة في اجراءات نقل الملكية وهناك توجيهات بهذا الخصوص.

وأشار ابو سعدى الى ضرورة تفعيل آليات التواصل لتنظيم وتطوير العلاقة مع الاتحادات والاندية ما يساهم في سرعة تذليل الصعوبات التي تعترض عمل الاندية ومساعدتها على توفير المتطلبات الاساسية المشجعة لاستقطاب شبابنا وحمايتهم وتأهيلهم ليكونوا ابطالاً متميزين في ميادين الرياضة، فالرياضة هي حياة كما قال القائد المؤسس حافظ الأسد والذي وضع قواعد متينة للرياضة السورية والتي تلقى اليوم كل الدعم والرعاية من قائد الوطن السيد الرئيس بشار حافظ الأسد.

الرفيق امين فرع الحزب أكد من جهته عن سعادته بالتواجد مع الرياضيين في مؤتمرهم بريف دمشق والذي يحرص على حضوره في كل عام نظرا لأهمية النقاشات والحوار للوصول الى نتائج وحلول للمعوقات التي تعترض تقدم المسيرة الرياضية في محافظة ريف دمشق وفي سورية بشكل عام، مضيفاً أن الدولة لا توفر جهدا في تأمين مقومات واحتياجات الاندية والرياضيين ولكن ظروف الحرب والحصار والعقوبات تؤثر في ذلك مؤكدا بأنه كل ذلك هو مؤقت وستحقق سورية النصر النهائي وتعود قوية بهمة شعبها وجيشها وقائدنا السيد الرئيس بشار الأسد.

تخلل المؤتمر عدداً من المداخلات للجان الفنية للألعاب الرياضية المتنوعة، ومن بينها:
– تأمين وسائل نقل لنقل منتخبات المحافظة المشاركة في بطولات الجمهورية اسوة بباقي المحافظات
– الاهتمام بالمراكز التدريبية المفتتحة من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وزيادة الاشراف والمتابعة الميدانية لهذه المراكز من قبل لجان تنفيذية واتحادات الالعاب

– اقامة بطولات مركزية وفرعية لهذه المراكز للوقوف على مدى فعاليتها واغلاق غير الفاعل وتأمين الادوات والتجهيزات اللازمة لعمل هذه المراكز و دعم الاندية المتفوقة والمصنفة في الدرجه الاولى مادياً

– زيادة الاهتمام بالفئات العمرية الصغيرة من حيث زيادة عدد البطولات الخاصة بهم وتكليف مدربين لهم من الدرجة الاولى

– تأمين واسطة نقل ميكرو لصالح اللجنة التنفيذية لنقل منتخبات المحافظة الى بطولة الجمهورية
– تامين واسطة نقل خاصة لاعضاء اللجنة التنفيذية لمتابعة نشاطاتهم و أعمالهم وخاصة بسبب الانتشار الواسع لمناطق ريف دمشق

– زياده اذن السفر لبطولات الجمهورية والذي لم يعد يؤمن 25% من التكاليف طعام ونقل
– اعادة تاهيل المدينة الرياضية في دوما
– تأهيل منشاة نادي القطيفة وتامين وتاهيل المنشاو الرياضية بمدينة التل الموضوعة على المخطط التنظيمي
– تعديل النظام المالي للاتحاد الرياضي العام او تطوير بند الاستثمار في القانون المالي للاتحاد الرياضي العام
– زج الكوادر الشابة في انتخابات المكتب التنفيذي

– العمل على تجهيز صالة خاصة لالعاب القوى خاصة بريف دمشق اسوة بصالة دوما
– تأمين محروقات لوسائل نقل التي تقل الرياضيين و تخصيص المنشات الرياضية باراضي داخل المخطط التنظيمي
– اشادة ملعب في نادي في بلدة جديدة علما ان العمل قد بدأ فيه وتوقف لأسباب متعددة والعمل على تذليل العقبات.

وفي الختام رفع أعضاء المؤتمر برقية محبة وولاء الى السيد الرئيس بشار الأسد باسم رياضيي محافظة ريف دمشق.

حضر المؤتمر عضو قيادة الفرع عبده درخباني وعضو المكتب التنفيذي غالب الزغبي وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام فراس العزب مشرف محافظة ريف دمشق ورئيس فرع الاتحاد الرياضي في المحافظة وجميع المعنيين بالشأن الرياضي في المحافظة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات