تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

برعاية وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك اتحاد غرف التجارة ومحافظة ريف دمشق يطلقان مشروعاً تنموياً تدريبياً خاص بذوي الشهداء والجرحى

بانوراما سورية:

برعاية وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك محسن عبد الكريم علي أطلق اتحاد غرف التجارة السورية بالتعاون مع محافظة ريف دمشق المشروع التنموي الخاص بأسر الشهداء والمفقودين والجرحى بأولى دوراته التدريبية بعنوان الطاقات البديلة وذلك في المجمع التربوي في ضاحية قدسيا بريف دمشق .

واعتبر الوزير أنه مهما قدّمنا لأسر الشهداء ومهما بادرنا نحوهم بمبادرات طيبة، لن نبادلهم إلا جزءاً يسيراً وبسيطاً أمام التضحيات السخيّة التي قدمها الشهداء أنبل وأكرم بني البشر، الذين بذلوا دماءهم وأرواحهم الزكية لأجل الدفاع والذود عن بلدنا الغالي سورية وضمان استقرارها وأمانها.

وأضاف الوزير أنه لولا شهداءنا الأبطال وتضحياتهم لما كنا اليوم مجتمعين لنتعاون حتى نقدم ما نستطيع تقديمه لأسرهم ضمن الإمكانات المتاحة بالتعاون مع كل الفعاليات الاقتصادية وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بلدنا من نتائج الحرب البغيضة التي شنت علينا و وظروف الحصار الظالم، بعد تدمير جزء كبير من المنشآت والبنى التحتية ومؤسسات الدولة و الفعاليات الأهلية، بأدوات وأذرع إرهابية غادرة، لكن رغم كل ذلك بقيت سورية الدولة تقدم خدماتها الأساسية .
وشدد الوزير على أهمية تعميم مثل هذه المبادرات في كل المناطق السورية بالتعاون والتضافر بين جميع الفعاليات لنحقق معاً بعضاً مما تستحقه أسر الشهداء والمفقودين والجرحى.

محافظ ريف دمشق المحامي صفوان ابو سعدى اكد على أهمية اقامة مثل هذه الدورات لتأمين فرص عمل مناسبة لذوي الشهداء، ومن ضمن هذه الدورات التدريبية في مهن متعددة والتي تساعد على اكتساب مهنة للمستقبل، مبيناً أنه في نهاية الدورات هناك متابعة من الاتحاد في تأمين المعدات لأجل الانطلاق في هذه المهن بشكل كامل .
وأضاف ابو سعدى أن محافظة ريف دمشق تنسق دائما مع كافة الفعاليات من اجل دعم هذه الشريحة الأنبل والاكرم، وما نقدمه لهم هو اقل بكثير مما يستحقونه.

مازن حماد نائب رئيس اتحاد غرف التجارة السورية رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس أكد انه تم التحضير لإقامة هذه الدورات مسبقاً برعاية وزارة التجارة الداخلية وبالتعاون مع محافظة ريف دمشق وتم التنسيق مع مكتب الشهداء بهذا الخصوص وهناك الكثير من الدورات التي وضعنا لها جدولاً زمنياُ بالتعاون مع الوزارة و المحافظة.
واضاف حماد ان ما يقوم به اتحاد اتحاد غرف التجارة كمؤسسة اقتصادية هو واجب اخلاقي ووطني على كل رجل اعمال ولكل مؤسسة اقتصادية في هذه المرحلة، فالدولة قدمت الكثير لنا جميعا، والشهداء قدموا ارواحهم ودمائهم فداءً للوطن، ونحن سنتابع في تقديم ما هو مناسب لأبنائهم ومن بين ذلك اقامة مثل هذه الدورات والتي تستهدف كل الشرائح من ذوي الشهداء في محافظه دمشق

وكان الاتحاد أعلن الشهر الماضي عن إطلاقه مشروع دعم لتأهيل الشباب من الجرحى وذوي الشهداء في دمشق وريفها يتضمن محاور لدورات تدريبة تركز على الطاقة البديلة والمتجددة وصناعة الشموع وبرمجيات الحاسوب وصناعة الحقائب وصناعة الصابون وصناعة المنظفات.
#المكتب_الإعلامي_لمحافظة_ريف_دمشق

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات