تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

أكثر من 946 مليار ليرة إجمالي الاستثمارات في المدينة الصناعية بعدرا

وصل إجمالي الاستثمارات في المدينة الصناعية بعدرا إلى 946.19 مليار ليرة سورية من خلال 10200موقع، تضم منشآت صناعية تتنوع بين الهندسية والنسيجية والكيميائية والغذائية ومواد البناء ، وتمتد على مساحة إجمالية تبلغ 7005 هكتارات.

مدير المدينة الصناعية المهندس معتز قطان أوضح في تصريح لوكالة سانا أن العمل حالياً يتركز على تشجيع مشاريع التنمية المستدامة والطاقات المتجددة عبر تهيئة البنى التحتية الخدمية والمؤسساتية والقانونية، وتقديم التسهيلات لإقامة تلك المشاريع، إضافة إلى العمل على التوسع في مشاريع المياه لسد الحاجة المتزايدة إليها في المدينة، والإقبال الكبير على تخصيص المقاسم ولا سيما في مجال الصناعات الغذائية والكيميائية.

ولتسهيل وتبسيط الإجراءات للصناعيين والمستثمرين الجدد لفت قطان إلى أنه تم اعتماد مبدأ النافذة الواحدة في المدينة، وإطلاق مشروع المدينة السكنية، وإنجاز عدد من الوحدات السكنية فيها، إضافة إلى تأهيل الآبار وضخها في خزانات المدينة الرئيسية لتوفير المياه اللازمة للصناعيين، مؤكداً أن مركز التدريب والتأهيل الذي افتتح بالتنسيق مع وزارة الصناعة حقق قيمة مضافة للمدينة.

وأوضح أن هناك طلباً دائماً على التخصيص بمقاسم صناعية مختلفة، علماً أن إدارة المدينة تقوم حالياً بتخديم منطقة التوسع الجديدة بخدمات البنى التحتية اللازمة، لإتمام عمليات التخصيص لجميع القطاعات الصناعية، لافتاً إلى أن التسهيلات المقدمة والحوافز الاستثمارية المقدمة للصناعيين أسهمت بدخول معامل جديدة للإنتاج على فترات زمنية متباعدة.

سفيرة إسماعيل

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات