تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

حضور شركة نهر العطاء للتجارة والشحن الدولي يزيد من ألق معرض ذهب اكسبو 2024 .. العجم: افتتاح خط شحن بري من إيران إلى سورية ولبنان عبر العراق بكلفة أقل وسرعة أكبر

بانورتما سورية:
تتكئ شركة نهر العطاء للتجارة والشحن الدولي على خبرة عريقة في مجالها تمتد لأكثر من عقد ونصف من الزمن وبنية متطورة متكـاملة كل ذلك يجعل من حضورها في أي محفل مكسباً كبيراً له، وهذا ما تجلى اليوم بحضورها كراعي داعم لمعرض ذهب اكسبو 2024 كواحدة من أهم الشركات الرائدة في مجـال التجـارة والشـحن الدولـي على مستوى الشرق الأوسط.
مدير عام الشركة أوضح في حديث خاص لموقع بانوراما سورية أن الشركة تأسست عام 2005 وتعتبر المزود الأول لخدمات الشـحن والحلول اللوجسـتية بين سـورية والعـراق ولبنـان وتمتلك أسـطول شـاحنات حديثة ومكاتب ومستودعات تخزين في كبرى المدن السـورية والعراقية واللبنانية، مشيراً في هذا الإطار إلى افتتاح خط الترانزيت البري إيران سورية ولبنان عبر العراق، الذي سيساهم في تسهيل وصول البضائع الإيرانية إلى سورية الأمر الذي يوفر الوقت والكلفة وسرعة بالشحن على اعتبار أن النقل البري مدة وصوله أسبوع تقريباً مع استطاعة تحميل بحدود 60 – 70 طن من البضائع وهذا ما يخفض التكاليف ويختصر الوقت.
ولفت العجم إلى أن الشركة تمتلك فريـق عمـل مدرب ومؤهـل لإدارة كـاملـة للخدمات اللوجستية والتخزين وأنشطة خدمات الإمداد، إضافة إلى التخليص الجمركي في كـافة المعابر والمنـافذ مما يتيح للزبـائن التركيز على أعمـالهم الأسـاسية مع تحقيق خـدمـة متكـامـلـة قوامها السرعة والأمان مؤكداً أن تلك الخدمات جعل الشركة رائدة في مجالها، حيث أثبتت نجاحها ومصداقيتها وعززت حضورها وثقة عملائها على ساحة الشحن والنقل الدولي.
وأوضح العجم أن النجاح الذي حققته الشركة يستند على التنظيم الفعال والإدارة الديناميكية وتنظيم المشاريع، وتنفيذها من خلال عمليات متتالية من عمليات الدمج والاستحواذ والخطط الإستراتيجية والتزامها برضا العميل حيث تسعى الشركة دائما نحو التوسع الجـغرافي للفروع دون حدود، وعقد اتفاقيات مع شـركـات عـالـمـية لتنفيذ عمـلـيـات الشـحـن البحـري والجـوي لتضمن لعمـلائها تقـديم خـدمـة أفضـل لـكـافـة الوجـهـات التجـارية والأســواق الـهـامة في الشـرق الأوسط وآسـيا وأوروبـا، متبنية شعار ” النقل بحلول جديدة” “نعامل شحنتك كما لو كانت لنا”
وأشار العجم إلى أن الشركة تختص بمجال تصدير المنتجات السورية لجميع أنحاء العالم بخطوط أساسية لبنان والعراق والاتحاد الأوربي إضافة للشحن الجوي والبري والبحري ، لافتا إلى أن عملية الشحن هي عصب الاقتصاد في كل إنحاء العالم والذي يعتمد بدوره على الصناعة التي لا تستطيع المنافسة دون وجود عوامل أساسية كالتكاليف المدروسة بالاستيراد والإنتاج وتوفر المواد الأولية والطاقة والمحروقات والقدرة على إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الصناعيين بشكل عام ،لافتا الى قوة الصناعة السورية والتي عادت حاليا لتثبت وجودها ومنافستها.
ونوه المدير العام وهو أمين سر في اتحاد شركات الشحن في سورية بضرورة وجود إجراءات وتسهيلات واليات من شانها دعم شركات الشحن لتستطيع تجاوز العقبات التي تواجهها .
وحول المشاركة في المعرض أوضح المدير العام ان “نهر العطاء” قدمت خدماتها للمشاركين في المعرض لجهة نقل بضائعهم ذهاباً واياباً من حلب لدمشق مجاناً وهذا انطلاقاً من مسؤوليتها بدعم الصناعة والصناعيين المحليين وتخفيف الأعباء عنهم ضمن إمكانيات الشركة المتاحة.، مؤكداً على أهمية المعارض التخصصية لجهة تواجد كبرى الشركات العاملة بنفس المجال والاطلاع على المنتجات وعقد علاقات وشراكات عمل وهو صورة إيجابية تدل على التعافي الاقتصادي في سورية.
يذكر إن الإدارة العامة للشركة في دمشق ولديها فروع في جميع المحافظات السورية، كما ان لها نحو 10 خارجية، العراق أوروبا وألمانيا ودبي والصين

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات