تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

من حمص.. اتحاد غرف التجارة يطلق دوراته التدريبية الثانية ضمن مشروعه التنموي الخاص حول دعم أسر الشهداء والجرحى

حمص:

استكمالاً لمشروعه التنموي الخاص بدعم أسر الشهداء والمفقودين والجرحى، الذي بدأه من ريف دمشق، أطلق اتحاد غرف التجارة السورية اليوم بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظة حمص دورته التدريبية الثانية في صناعة المنظفات، وذلك في غرفة تجارة حمص.

ولفت وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك محسن عبد الكريم علي خلال افتتاح الدورة إلى أهمية وعمق دلالات مثل هذه النشاطات والمبادرات التي تستهدف متطلبات أبناء وذوي الشهداء والمفقودين والجرحى، وضرورة العمل لتأطير ومأسسة هذه المبادرات وتنظيمها، مشيرا إلى استعداد الوزارة لتقديم كل ما يلزم من التسهيلات لتمكينهم من الدخول الفعّال والبنّاء لسوق العمل.

بدوره لفت محافظ حمص المهندس نمير مخلوف إلى سعي المحافظة للتواصل المستمر مع عائلات الشهداء والبقاء على تماس مباشر مع احتياجاتهم ومتطلباتهم بالتعاون مع المجتمع المحلي والأهلي لتقديم الدعم والرعاية لهم، منوها بأهمية هذه الدورات في تدريبهم وتأهيلهم ومساعدتهم في الدخول إلى سوق العمل وتأمين فرص عمل ليصبحوا قادرين على الاعتماد على
أنفسهم.

وقال نائب رئيس اتحاد غرف التجارة السورية رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس مازن حماد في تصريح إعلامي أن هذه الدورات تأتي ضمن المشروع الذي بدأه الاتحاد حول دعم وتأهيل أسر الشهداء والمفقودين والجرحى من الشباب حيث انطلقت أولى دوراته التدريبية خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري في المجمع التعليمي بضاحية قدسيا والتي تركز على الطاقات البديلة والمتجددة، ولاقت اقبالا واسعا واهتماما من المشاركين فيها موضحا ان المشروع يأتي في إطار الدور الاجتماعي والإنساني لاتحاد الغرف الى جانب دوره التجاري والاقتصادي وتنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد الدائمة حول دعم الجرحى وذوي الشهداء العظام .

وبين حماد ان هذه الدورات تحظى باهتمام واسع نظراً للفوائد الاقتصادية التي توفرها إضافة إلى أهميتها في اكتساب مهارة للمشاركين وبالتالي في إيجاد فرص عمل أو البدء بمشاريع تؤمن لهم دخلاً يساعدهم في حياتهم العملية لافتا الى انها تركز إضافة الى الطاقة البديلة والمتجددة وصناعة المنظفات على برمجيات الحاسوب وصناعة الحقائب وهذه الاختصاصات تم اختيارها بناء على رغبة الشريحة المستهدفة ومتطلبات عملها.

إياد السباعي رئيس غرفة تجارة حمص لفت إلى أن اليوم هو إطلاق المرحلة الثانية من المبادرات التي أطلقها اتحاد غرف التجارة والتي بدأت في ريف دمشق كمرحلة أولى، مبيناً أن هذه المرحلة تتضمن تعليم المستهدفين صناعة المنظفات وآلية تحضيرها، وستشمل لاحقاً الصناعات النسيجية والبلاستيكية وغيرها.

بسام محفوظ مدير مكتب الشهداء في المحافظة، بين أن المحافظة بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة أقامت هذه الدورة التدريبية لخمسين متدرباً ومتدربة من أسر الشهداء والجرحى، بغية تأهيلهم وتدريبهم على صناعة المنظفات وتسهيل دخولهم سوق العمل.

وعبر عدد من المتدربين من أسر الشهداء عن سعادتهم بهذه الدورة والتي ستساعدهم على إطلاق مشاريع خاصة بهم تؤمن دخلاً مادياً لهم.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات