تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة الرئيس الأسد يتسلم دعوة من ملك البحرين للمشاركة في القمة العربية القادمة التي ستعقد في الـ16 من أيار... وافق على رفع تعويض طبيعة العمل الصحفي.. مجلس الوزراء يناقش واقع الشركات المدمرة جراء الإرهاب لإعادة ...

وزارة الكهرباء واتحاد غرف الصناعة يبحثان السناريوهات الممكنة لتخفيض فاتورة الكهرباء للمنشآت الصناعية

بانوراما سورية:

سعياً لإيجاد الحلول الممكنة والمشتركة لاستمرار دوران عجلة الصناعة من خلال تخفيض تكاليف الطاقة الكهربائية التي هي أساس العملية الإنتاجية عقد في مقر وزارة الكهرباء اجتماع موسع بين المهندس غسان الزامل وزير الكهرباء والأستاذ غزوان المصري رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية و رئيس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها، بحضور كل من السادة لؤي نحلاوي، طلال قلعه جي نائبا رئيس الغرفة، م. محمد أيمن مولوي أمين سر الغرفة، جورج داود خازن الغرفة، م. محمد مهند دعدوش عضو مكتب الغرفة، حسام عابدين، أدهم الطباع، وليد حورية، خالد الطهاوي، م.عدنان أبو نامير أعضاء مجلس إدارة الغرفة.

بحث المجتمعون واقع الكهرباء و سعر الكيلو الواط الساعي للكهرباء محليا مع سعر الكهرباء في الدول المجاورة والسعر العالمي.

خلال الاجتماع استعرض السيد الوزير التكاليف الحقيقية لتوليد الكهرباء، مبيناً أن دعم الحكومة لهذا الملف يقدر ب 18 ألف مليار، مشيراً إلى جهود الوزارة لتخفيض الرسوم الضريبية على فاتورة الكهرباء من 22 إلى 7% مما سيساهم في تخفيض فاتورة الكهرباء، كما نوه إلى أن الوزارة قدمت 96 مليار ضمن برنامج دعم مشروع الطاقة البديلة من خلال منح قروض ودعم فوائد القروض للمشاريع الصغيرة والمشاريع الزراعية والاستهلاك المنزلي.
كما شدد السيد الوزير على التوجه لاستخدام الطاقة البديلة لتوفير جزء من احتياجات المنشآت الصناعية مؤكداً على دعم الوزارة وتقديم كل التسهيلات لهذه المنشآت حيث أشار السيد الوزير بأنه سيتم تكليف المركز الوطني لبحوث الطاقة لتقديم دراسة وتدقيق طاقي للمنشآت الصناعية التي ترغب بتخفيض استهلاك الكهرباء في منشآتها، مضيفاً أنه سيتم تطبيق القراءة الآلية لتأشيرة العداد في المدن الصناعية.

من جهته الأستاذ غزوان المصري رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية و رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أكد أن تخفيض تكاليف حوامل الطاقة يهدف للحفاظ على استمرار العملية الإنتاجية في واقع اقتصادي صعب وانخفاض للقدرة الشرائية للمواطن، كما أشار غزوان المصري إلى أهمية تسعير الكهرباء بالسعر العالمي كدول الجوار اسوة بتسعير المشتقات النفطية مع استمرار الدعم الحكومي لحوامل الطاقة وذلك بهدف تخفيض تكاليف الإنتاج ليستطيع المنتج المحلي المنافسة خارجيا و الحفاظ على خط بياني تصاعدي للعملية التصديرية.
وأضاف المصري أن من واجب الغرف الصناعية الإضاءة على مشاريع الطاقة المتجددة وان يكون هذا الطرح محور اساسي في كل اجتماع مع الصناعيين، والمشاركة في اقامة مشاريع الطاقات المتجددة في المدن والمناطق الصناعية.

وقدم السادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة خلال الاجتماع عدة مطالب شملت ضرورة دعم الحكومة لتخفيض أسعار الكهرباء بما يتناسب مع الأسعار العالمية ودول الجوار، وتقديم ميزات للصناعيين والسماح للمنشآت الصناعية التي ترغب باعتماد الطاقة البديلة باستيراد ألواح الطاقة واعفائها من الرسوم الجمركية، تسريع الاجراءات الروتينية المتعلقة بتركيب عدادات التقاس للمنشآت التي اعتمدت منظومة الطاقة الشمسية، كما نوه السادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة إلى انهيار في بعض شبكات الكهرباء والتي شملت الخطوط المعفأة من التقنين والتكاليف الاضافية التي يسببها هذا الانهيار نتيجة القطع والوصل وخاصة في مناطق تل كردي، سقبا، العادلية وغيرها من المناطق الصناعية.

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات